• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المحكمة رفضت إخلاء سبيل قاتل أخيه

السجن لأبوين أرغما ابنتهما على ممارسة الرذيلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

دانت محكمة الجنايات بدبي والدين ارغما ابنتهما القاصر (17 عاما) على ممارسة الرذيلة مقابل تكسبهما المالي، وعاقبتهما في الجلسة التي عقدتها صباح امس بالسجن لمدة 5 سنوات للاب و3 سنوات للام، وأمرت بإبعادهما عن الدولة عقب تنفيذهما العقوبة المقررة بحقهما.

وقالت النيابة العامة إن الابوين المدانين أرغما ابنتهما القاصرة على العمل في الرذيلة، بعد أن باعا جسدها لـ« شريك» آسيوي، ليمارس أفعاله الدنيئة معها مقابل 16 ألف درهم.

وقضت المحكمة بمعاقبة «الشريك»، وآخرين «بائع وعاطل عن العمل»، بالحبس عامين لتورطهما في القضية، عن تهم إدارة شقة رذيلة، واستغلال نساء، وإنشاء موقع إلكتروني لعرض صور فتيات.

وشددت النيابة العامة على أن الابوين استغلا سيطرتهما على ابنتهما وأرغماها على الرذيلة، فيما ظهرت المجني عليها في أول جلسة محكمة مرتدية عباءة سوداء، وتحدثت وهي تبكي عن تفاصيل ما حدث معها، وكيفية زج والديها بها في عالم الرذيلة.

وأشارت المجني عليها إلى أن والدها أبلغها في موطنها بأنه سيجلبها إلى دبي للعمل في الرذيلة، فرفضت طلبه، لكنه أخذ بالضغط عليها بمساعدة والدتها بدعوى أنهم فقراء، وأن أوضاعهم المالية صعبة، مؤكدة أن والدها لم يكُن يتحدث معها ما دفعها للرضوخ لطلباته.

وأوضحت أن والديها أحضراها إلى الدولة، ثم أخذاها إلى شقة يديرها رجلان هما «بائع، وعاطل عن العمل»، وكان فيها فتيات يعملن في هذا المجال، مبينةً أن والديها نسقا برفقة «العاطل» لتمارس الرذيلة مع الشريك مقابل 16 ألف درهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض