• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عيادة تكافح التدخين في مدارس رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

مريم الشميلي ـ (رأس الخيمة)

تعتزم وزارة الصحة ممثلة بالصحة المدرسية خلال الأسابيع القليلة القادمة افتتاح عيادة تدخين مستقلة يتم خلالها استقبال حالات الطلبة المدخنين في مدارس منطقة رأس الخيمة التعليمية، وذلك سعيا منها لتقليل نسب وأعداد الطلبة المدخنين في المدارس، وذلك عن طريق تقديم البرامج العلاجية والوقائية التي تعدل من سلوكياتهم الصحية ، عبر مجموعة من الخطط والدراسات الاستراتيجية التي تشمل طلبة المدارس في مختلف المراحل الدراسية دون استثناء.

وقالت مصادر طبية مسؤولة إن عيادة التدخين الجديدة ستوفر كادرا طبيا وفنيا متخصصا لعلاج تلك الحالات واستقبالها وتخليصها من التدخين وتوجيهها علاجيا ونفسيا للإقلاع عن السلوك غير السوي وغير الصحي، منوهين بأنها استركز على مدارس البنين والبنات في كل المراحل السنية دون استثناء، خاصة وأن هناك نسبا وأعدادا ملحوظة، لابد من علاجها وتوعيتها صحيا وتثقيفيا.

وبين المصدر أن العيادة الطبية ستضم مجموعة من الحملات والأنشطة والفعاليات التوعوية الخاصة بالإقلاع عن التدخين، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة ممثلة بطبية رأس الخيمة ومنطقة رأس الخيمة التعليمية، مؤكدين أن الدافع وراء تنظيم مثل هذه الحملات التوعوية هو السعي نحو تقليص وتقليل أعداد المدخنين بين صفوف الطلاب والطالبات في الحلقات الدراسية، والعمل على تغيير المؤشر النسبي، مؤكدين أن المنطقة قامت بالتنسيق مع تعليمية رأس الخيمة بإقامة الفعاليات المشتركة داخل المدرسة وتنظيم المحاضرات والندوات التعريفية والتنويه بمخاطر التدخين وضرورة الإقلاع عنه، والتوعية بأضراره ومكافحة انتشاره. وأوضحوا أن هناك عيادة تدخين مستقلة في مركز رأس الخيمة ساهمت بدورها في تقليل نسب الطلاب والطالبات المدخنين في المدارس، وأعطت نتائج إيجابية، وبينت تجاوبا من قبل طلاب المدارس. وبين مصدر من منطقة رأس الخيمة الطبية أن هناك دراسة بحثية متخصصة وجهت إلى طلاب المدارس كان الهدف منها الكشف عن أسباب التدخين ومدى ارتباطه بأجواء المجتمع من حولهم، وتضمنت مجموعة من الأسئلة حول علاقة الوالدين بالتدخين وحالتهما الصحية وعلاقة ذلك بالتدخين وإمكانية إقلاعهما عنه . وكشف الاستبيان أن الطلبة الذين بدأوا في سن مبكرة كانوا أكثر تدخيناً من الذين بدأوا متأخرين نسبياً، كما أن المدخنين من الطلبة أكثر عرضة لتعاطي المخدرات من غيرهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض