• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الأولى من نوعها في الدولة

تغيير مفصل الكوع لشاب مصاب بمرض وراثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

منى الحمودي (أبوظبي)

نجح الفريق الطبي في مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» في إجراء عملية تغيير كامل لمفصل الكوع لمريض يبلغ من العمر 23 عاماً ، وذلك في عملية هي الأولى من نوعها في الدولة، وشهدت استخدام نوع مفصل يستخدم للمرة الأولى في الشرق الأوسط.

وأوضح الدكتور ماجد عمر الطيب استشاري جراحة العظام ومتخصص في جراحة الكتف والكوع في مدينة الشيخ خليفة الطبية، أن المريض يعاني مرضاً وراثياً نادراً تترسب فيه الخلايا الشحمية بصورة غير طبيعية على كل أعضاء الجسم، منها العظام والمفاصل، ويكون هناك تآكل لمفاصل الجسم. وكان المريض يعاني من ألم مستمر ويستعمل المسكنات بجرعات عالية، إضافة إلى معاودته أقسام الطوارئ دائما، مشيراً إلى أن المرض تسبب في مشكلة في الطرف العلوي بعدما تبين أن مفصل الكوع كان متآكلاً تماماً.

وقال :«إن الحل الوحيد لحالة المريض هو تغيير مفصل الكوع ، وتمت بعد العملية السيطرة بشكل كامل على الآلام، وتحسنت وظيفة الطرف العلوي بالسيار، مما ساعد المريض حالياً على ممارسة حياته بصورة أفضل، حيث توقف الألم تماماً، وبدأ يستعمل يده وممارسة نشاطات كان محروماً منها في السابق مثل السباحة».

وذكر أن المريض غادر المستشفى بعد ثلاثة أيام من إجراء العملية، وأن المفصل المركب قادر على العيش مدة تتراوح من 15إلى 20 سنة وفي كثير من الأحيان طوال عمر المريض.

ولفت الطيب إلى أن تغيير المفصل هو العلاج الأمثل للحالات المتقدمة في ما يتعلق بخشونة وتيبس مفصل الكوع، وفي السنوات الأخيرة تم استخدام هذا العلاج في حالات الإصابات التي تنتج عن تكسر وتهشم العظام في منطقة الكوع خصوصاً لكبار السن، نظراً إلى هشاشة عظامهم في الأساس.

وعادة في العقد السادس وما بعد من عمر الإنسان يبدأ المفصل بالاهتراء، وهناك حالات أخرى تؤدي لخشونة وتصلب مبكّر لمفصل الكوع مثل الإصابات والكسور التي لم يتم التعامل معها بصورة صحيحة، إضافة إلى بعض الأمراض الأخرى كالروماتيزم وبعض أمراض الدم مثل الأنيميا المنجلية، والتي تؤدي إلى تآكل وخشونة المفصل، وبالتالي احتكاك العظم والتسبب بألم شديد، مما يؤثر على الشخص من ناحية عدم قدرته على القيام بنشاطات يومية، إضافة إلى التأثير على حياته الاجتماعية والعملية.مشيراً إلى أن هذا النوع من العلميات يعتبر من العمليات المعقدة والنادرة في العظام.

وبين الطيب أنه دائما ما يتم تجنب تغير المفاصل لدى الشباب وصغار السن ما أمكن، إلا في الحالات المتقدمة والمستعصية، كما هو الحال في هذه الحالة.وذلك للمحافظة على عظم المريض، أما في حالة الأشخاص المتقدمين في السن فإن تغيير مفصل الكوع جراحة ناجحة بكل المقاييس، وتفيد المريض بشكل كبير، لأن بعد العملية تتغير حياته للأفضل، وذلك لقدرته على ممارسة النشاطات وأبسط الأمور مثل الاغتسال والأكل والاهتمام بنفسه.ويستطيع المريض ثني كامل مفصله، وتحريك الساعد دون تحديد لأي حركة معينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض