• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م
  04:59     القبض في ألمانيا على شاب يشتبه في أنه كان يخطط لهجوم انتحاري         05:16     المرصد السوري: مقتل 27 مدنيا بقصف جوي روسي على مناطق سيطرة داعش خلال شهر     

تفسير الجاثوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 يناير 2015

* ما تفسير الجاثوم وهل ذكر في أيام الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم؟

ورد في المعجم الوسيط أن الجاثوم هو ضغط يقع على صدر النائم لا يقدر معه أن يتحرك، ويقول له الناس الكابوس الذي يصيب النائم نتيجة كثرة الطعام قبيل النوم أو رؤية مشاهد مرعبة فيراها النائم كأنه يريد أن يصرخ ولا يستطيع، ويريد أن يتحرك ولا يتمكن.

ولم نجد في السنة هذا اللفظ بحد علمنا ولكن هناك توجيه للنبي صلى اله عليه وسلم لمن يفزع في نومه ومنها

ما ورد في موطأ مالك عَنْ مَالِكٍ عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ : بَلَغَنِى أَنَّ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ قَالَ لِرَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- إِنِّى أُرَوَّعُ فِى مَنَامِى. فَقَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- «قُلْ أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَعِقَابِهِ وَشَرِّ عِبَادِهِ وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ وَأَنْ يَحْضُرُونِ ».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا