• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

نيجيريا تتمسك بقيادة القوة الأفريقية لمواجهة «بوكوحرام»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

أبوجا، نيجيريا (أ ف ب)

دعت نيجيريا أمس إلى تولي أحد مسؤوليها العسكريين قيادة قوة إقليمية جديدة قوامها تسعة آلاف عنصر للقضاء على جماعة «بوكو حرام» المتشددة، وذلك خلال قمة جمعت رؤساء البلدان المجاورة في ابوجا. وعقد رؤساء دول وحكومات نيجيريا وتشاد والكاميرون والنيجر وبنين قمة في ابوجا، العاصمة الفيدرالية النيجيرية بعد يومين من محادثات تمهيدية جرت بين وزراء الدفاع والقادة العسكريين في هذه البلدان.

لكن رئيس نيجيريا محمد بخاري بدد كل الشكوك حيال قيادة هذه القوة التي ستتولى محاربة بوكو حرام، معتبراً أن التناوب على قيادتها كل ستة أشهر قد يضر بهذه الحملة.

واعتبر بخاري أن «فترة ستة اشهر المقترحة» لا تتلاءم مع هدف «الفعالية»، لأنها «تهدد بالحد من قدرات الجيوش» على هزيمة المتمردين.

واضاف «يجب ان تتولى نيجيريا قيادة القوة طوال استمرار مجهودها الحربي». وأوضح ان توحيد القيادة سيحسن «فعالية الاستراتيجية العسكرية، علما بأن نيجيريا ستوفر الجزء الأكبر من القوات وان ساحة العمليات الرئيسية على أراضيها».

وتتناقض حيوية بخاري (72 عاما) مع سنوات التقاعس خلال فترة رئاسة سلفه جودلاك جوناثان. ويفترض ان تكون القوة المدعومة من الاتحاد الأفريقي، اكثر تجانسا من التحالف العسكري الحالي. وستبلغ تكاليف مقر قيادتها 30 مليون دولار في غضون الأشهر الاثني عشر المقبلة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا