• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«الاتحاد الأوروبي» يناضل لكبح جماح «رئيس الوزراء المجري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

Ihab Abd Elaziz

بروكسل (رويترز)

اعتبر رئيس الوزراء المجري «فيكتور أوربان» الأمر مزحة عندما رحب به رئيس المفوضية الأوروبية «جان كلاود يونكر» أمام كاميرات قنوات عالمية الشهر الماضي قائلاً: «مرحباً بالديكتاتور»، لكن مؤيدي «أوربان» في الداخل شعروا بغضب شديد.

وكانت التحية غير الحذرة في قمة مع شركاء «الاتحاد الأوروبي» من دول شرق أوروبا في «ريجا» يوم الثاني والعشرين من مايو الماضي، لحظة ظهور نادرة للجانب الخفي من السياسة الأوروبية فجأة على السطح.

بيد أنه بعيداً عن المزاح، برهنت سلطات الاتحاد الأوروبي على عدم فعاليتها بشكل كبير في كبح جماح اندفاع «أوربان» القومي المحافظ نحو تشديد قبضته على السلطة في تلك الدولة الأوروبية المركزية.

ويقول أحد مساعدي رئيس «الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي»، والمسؤول عن تنفيذ المعاهدات في التكتل، بما في ذلك الحقوق المدنية: «إن يونكر يضع أوربان على قائمة المتابعة». غير أن مسؤولين مجريين وآخرين من الاتحاد الأوروبي يؤكدون أن «أوربان»، الذي يتبع نظاماً «ديمقراطياً غير ليبرالي»، لطالما تفادى جهوداً لتقييد إعادة تشكيله للهيئات القضائية، وحماية المعلومات، ووسائل الإعلام والمنظمات غير الحكومية.

واستغل «أوربان» أغلبية الثلثين البرلمانية التي يتمتع بها حزبه للمضي قدماً في وضع دستور جديد، متجاهلاً بذلك تحذيرات زملائه الأوروبيين إزاء استخدام صلاحيات أغلبيته المطلقة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا