• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

31 لاعباً يشاركون في التدريبات

مسفر: «أبيض الشباب» يستعد وفق أهداف زمنية متعددة الغايات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

مراد المصري (دبي)

أكد الدكتور عبدالله مسفر مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم للشباب «مواليد 1995»، أن تحضيرات الفريق تتم وفق خطة ذات خطة زمنية متعددة الغايات، سواء على الصعيد القريب مع قرب انطلاق نهائيات كأس آسيا أكتوبر المقبل، أو على المدى البعيد مع السعي لإعداد لاعبين واستخراج أفضل الطاقات لديهم مواصلة مسيرة العطاء بما يخدم الكرة الإماراتية لسنوات عديدة.

جاء ذلك قبل انطلاق تدريبات منتخبنا الذي يتجمع ويستعد على ملعب ذياب عوانة باتحاد الكرة، حيث أشار مسفر إلى أنه سيتم قريباً الكشف عن جميع تفاصيل البرنامج التحضيري الذي ينطلق 15 أغسطس المقبل، ويتم إعداده بالتنسيق مع اللجنة الفنية بالاتحاد، علماً بأن أبرز مراحل الفريق تشهد تجمع الفريق على 3 مراحل مختلفة، وذلك بهدف انتقاء أفضل اللاعبين للمشاركة بالنهائيات الآسيوية، التي تستضيفها ميانمار من 9 إلى 23 أكتوبر المقبل، ويتنافس فيها 16 منتخبنا على 4 بطاقات مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم للشباب، التي تستضيفها نيوزيلندا عام 2015، حيث أوقعت القرعة منتخبنا إلى جانب، كل من: أوزبكستان وأستراليا واندونيسيا.

وتحدث مسفر حول التجمعات في أول تصريحات صحفية له بعد استلام مهمة تدريب المنتخب، وقال: «نسعى خلال هذه التجمعات إلى استدعاء وإشراك أكبر قدر ممكن من اللاعبين، بهدف انتقاء العناصر الأفضل لتمثيل منتخبنا بالنهائيات الآسيوية».

وكشف مسفر عن استدعاء اللاعبين الحاليين بالتشكيلة، مع استدعاء لاعبين سبق أن تم استدعاؤهم سابقاً، أو لاعبين تم استبعادهم خلال الفترة الماضية، لمنح الفرصة لجميع اللاعبين، حيث وصف المرحلة التي يمر فيها الفريق بمرحلة الاستكشاف واختيار أفضل العناصر، على أن تأتي بعد ذلك المرحلة الثانية، التي تركز على التجهيز والإعداد المكثف قبل النهائيات.

وحول التطلعات العامة لمنتخب الشباب، قال: «نسعى لاختيار أفضل اللاعبين من المجموعة الحالية لتمثيل المنتخب بالنهائيات ومحاولة تحقيق أفضل نتيجة ممكنة والسعي للمنافسة على بطاقة مؤهلة لنهائيات كأس العالم وتحقيق الهدف الحالي، فيما يأتي الهدف الأبعد من خلال تكوين جيل للمستقبل يتابع مسيرة الجيل الحالي ويدعم الكرة الإماراتية».

وتتواصل التدريبات وسط أجواء حماسية والتزام مميز للاعبين الراغبين بحجز مقعدهم بالتشكيلة النهائية، وقد لفت الانتباه إقامة التدريبات خلال مواعيد عرض مباريات كأس العالم، لكن ذلك لم يثنِ اللاعبين عن التركيز على التدريبات، بما يعكس الوعي الكبير لديهم والرغبة الجارفة بتمثيل المنتخب مدركين القيمة الغالية للمهمة الوطنية والمشاركة بالمحفل الآسيوي المقبل. وأشاد خالد بن حجر مدير المنتخب، بالتركيز العالي للاعبين، وحول إقامة التدريبات خلال مباريات المونديال التي تُقام الساعة الثامنة مساء، وقال: «لست متفاجئاً بالالتزام والتضحية الكبيرة للمجموعة الحالية من اللاعبين، ندرك أن أقرانهم يتابعون المباريات عبر التلفاز، لكن هؤلاء اللاعبين لديهم الوعي التام للمهمة التي يسعون لتحقيقها، وذلك تمثل بانضباطهم والتزامهم، وعدم الالتفات للمونديال، مسخرين جميع طاقاتهم للاستفادة من انتهاء منافسات المسابقات، والعمل على تطوير أنفسهم خلال الفترة الصيفية».

وتابع: «يشهد التدريب تركيز عالي من اللاعبين، وسعي وتنافس لحجز مقعد بالتشكيلة النهائية والمشاركة بنهائيات البطولة الآسيوية المقبلة، وربما يفوتون عدة مباريات عبر التلفاز حالياً، لكنهم إن استمروا بالعمل والتطوير قد يشاركون أنفسهم بالمونديال خلال السنوات المقبلة، المستقبل أمامهم والعمل الجاد مفتاحهم للوجود في هذه المحافل العالمية، لدينا لاعبون مدركون للمهمة الوطنية وملتزمين بأهدافهم وغاياتهم، وهذه العقلية مطلوبة خلال المرحلة المقبلة سواء مع المنتخب أو في مسيرتهم الكروية، أود أن أشكرهم جميعاً على المجهود المميز والانضباط العالي، مع دوام التوفيق لهم دائماً».

وتُقام التدريبات بإشراف الدكتور عبدالله مسفر، ونور الدين العبيدي المساعد الأول للمدرب وماجد حميد المساعد الثاني وسمير شاكر مدرب الحراس، مع خالد بن حجر مدير الفريق وسالم جوهر الإداري، حيث يشارك بالتدريبات 31 لاعباً، على أن يتم استدعاء لاعبين آخرين خلال التجمعات المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا