• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الرئاسة تنفي تعرض سياراتها لهجوم إرهابي في شرم الشيخ

وزير الداخلية المصري يتفقد «الكرنك» ويتوعد الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

القاهرة (وكالات) توعد اللواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية المصري، الإرهابيين بالتصفية والقضاء عليهم نهائياً، مؤكداً أن الإرهاب لن ينجح في النيل من الوطن والمواطن ولا يتمكن من تقويض اﻻقتصاد القومي للبلاد. وقال في تصريحات له خلال تفقده معبد الكرنك أمس ، إن العناصر الإرهابية سيتم القضاء عليها قريباً، مؤكداً أن رجال الشرطة يبذلون الغالي والنفيس لإجهاض المخططات الإرهابية التي تستهدف مقدرات الوطن وذلك من خلال مضاعفة الجهود واﻻستمرار في تطوير الأداء الأمني وكذلك التعاون مع المواطنين لما له من أثر إيجابي على تحقيق الأمن والاستقرار في كافة ربوع الوطن. وشدد الوزير على أن إجهاض عملية معبد الكرنك الإرهابية خير دليل على تطور الأداء الشرطي من مرحلة رد الفعل إلى مرحلة الفعل الحاسم، مشيراً إلى أنه سيقوم بتكريم رجال الشرطة المشاركين في إحباط ذلك المخطط الإرهابي الخسيس. على صعيد متصل، نفت رئاسة الجمهورية المصرية تعرض سيارات تابعة لها لهجوم إرهابي أثناء عودتها أمس الأول من مدينة شرم الشيخ. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن رئاسة الجمهورية في بيان صحفي امس أن هذا الخبر ليس له أي أساس من الصحة مناشدة وسائل الإعلام مراعاة الدقة والتأكد من الأخبار قبل نشرها. يذكر أن بعض المواقع الإخبارية ذكرت أن مجهولين أطلقوا الرصاص على سيارات تابعة للرئاسة المصرية في طريق عودتها إلى القاهرة بعد انتهاء مؤتمر التكتلات الإفريقية الذي اختتم أعماله في مدينة شرم الشيخ أمس الأول. من جانبه، أدان نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية الهجوم الإرهابي على «الكرنك»، مؤكداً أن استهداف المعابد والأماكن الأثرية يعد عملاً إجرامياً يتنافى مع المبادئ الإسلامية والإنسانية. وأشاد العربي بكفاءة الأجهزة الأمنية المصرية التي تمكنت من تفكيك عبوتين ناسفتين أمام ساحة المعبد. وأكد وقوف الجامعة إلى جانب مصر فيما تتخذه من إجراءات لمكافحة الإرهاب ومعاقبة مرتكبيه.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا