• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شيطان «محسن عبدالعزيز» يضيء على سرد جديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

صدرت في القاهرة منذ أيام رواية «شيطان صغير عابر» للكاتب الصحفي محسن عبدالعزيز، عن دار «المحروسة» للنشر، وتمزج الرواية بين الخاص والعام، ويقول المؤلف على لسان الراوي: «في القاهرة العاصمة القاصمة ستجد أناساً يتكلمون لغة أخرى ويلبسون ملابس أخرى.. أنت تشبههم فقط، بأن لك عينين، ولساناً، وشفتين، وتمشي على ساقين، وتجري أحياناً خلف الأتوبيس المزدحم، لكنك أبداً لست مثلهم، ولن تكون، فالمسافة بينك وبينهم أبعد من حدود صعيدك بكثير، ورغم ذلك جئت تحمل حزناً طاغياً.. تنظر إلى العمارات والسيارات وزحام الشوارع ولا تفقه شيئاً يا غريب».

الرواية التي تدور أحداثها في إحدى قرى الصعيد، تحكي قصة شاب يعاني اليتم منذ كان طفلاً، ورحلته في الحياة حتى أصبح صحفياً. وتحفل الرواية بشخصيات واقعية مثل الكاتب الراحل عبدالوهاب مطاوع، وشخصيات أخرى حقيقية ألبسها أسماء مستعارة مثل «رافع بيه»، الذي يصوره شخصية كبيرة نافذة وفاسدة في عالم الصحافة، لكن القارئ سوف يتعرف إليه بسهولة.

ومنذ صدور الرواية أثارت جدلاً بسبب الطريقة الجديدة التي يستخدمها المؤلف في سرد الرواية القائمة على التقطيع والعناوين المنفصلة المتصلة، وقد كتب عنها كل من المفكر د.جلال أمين والناقد سيد الوكيل، والروائي والباحث د.عمار علي حسن، الذين احتفوا بالراوية احتفاء كبيراً. كما أقيم حفل توقيع ومناقشة للرواية بمكتبة البلد، بحضور عدد من الكتاب والمثقفين والإعلاميين، وكان اللقاء الذي أداره الشاعر محمد حربي ثرياً بالمناقشات والمداخلات بين الجمهور والمنصة التي تصدرها د.جلال أمين، والدكتور عمار علي حسن، بالإضافة إلى المؤلف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا