• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بهدف خليل في الوقت القاتل

الوحدة يكسب حتا في «الظهور الأخير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

ودع الوحدة كأس الخليج العربي، بفوز مستحق على حتا بهدف قاتل، حمل توقيع خليل إبراهيم في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، ليقود فريقه إلى تحقيق الفوز الأول في مباراته الأخيرة في المجموعة، ورفع رصيده إلى 6 نقاط في المركز الخامس، بينما واصل حتا وجوده في المركز الأخير من دون نقاط وتبقت له مباراة أمام الجزيرة، وتابع مباراة أمس 362 متفرجاً.

اعتمد أجيري مدرب الوحدة على تشكيلة معظمها من الصف الثاني، واحتفظ بالأجانب على دكة البدلاء، بعكس جوكيكا مدرب حتا الذي دفع بالمجموعة الأساسية في الفريق وكان الغائب الوحيد البرازيلي رفائيل باستوس، ورغم ذلك ظهر الوحدة بشكل أفضل من ضيفه في الدقائق العشر الأولى، وهدد مرماه في مناسبتين أخطرهما العرضية التي أبعدها الحارس سيف البادي من على رأس محمد راشد مهاجم «العنابي».

ومن ضربة ثابتة نفذها سهيل المنصوري، وعادت له الكرة من خالد باوزير، قبل أن يسددها من خارج المنطقة، تألق البادي في تحويلها إلى ركنية، وحرم الروماني أدريان، الوحدة من فرصة واعدة عندما أبعد الكرة من أمام خالد باوزير.

وأخرج الحكم فهد الكسار الإنذار الأول لأحمد راشد مدافع الوحدة، بعد خطأ على البرازيلي روزا، على مشارف منطقة الجزاء، سددها لاحج النوفلي في الحائط البشري، وبعدها سيطر الوحدة على الملعب، من بدون فعالية في الثلث الهجومي، بسبب غياب الانسجام بين لاعبي المقدمة، والتكتل الدفاعي لحتا، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وضغط حتا على مرمى الوحدة من بداية الشوط الثاني، الذي استهله بدخول عبد الله الدهماني بدلاً من بدر المعيني، وسرعان ما استعاد صاحب الأرض زمام المبادرة، وكاد أن يتقدم في اللقاء بتسديدة من خالد باوزير وقف لها الحارس الحتاوي بالمرصاد، وأجرى حتا تغييره الأول بخروج عيسى عبيد ودخول محمد مال الله، وأبعد علي الخاجة رأسية الكربي من على خط المرمى، لينقذ حتا من هدف محقق، وبعد خطأ لناصر عبد الهادي نال الإنذار الثاني في اللقاء، وبعدها أضاع لاحج النوفلي فرصة خطيرة لفريقه.

أجرى الوحدة تبديلين دفعة واحدة بدخول تيجالي وفالديفيا وخروج سهيل المنصوري ومحمد راشد عند الدقيقة 60، واحتسبت ركلة حرة لمصلحة فالديفيا نفذها بنفسه وأبعدها الدفاع إلى الركنية، وأرسل طارق الخديم قذيفة مرت بجوار القائم الأيسر، واستكمل الوحدة تبديلاته بدخول محمد سيف الذي يشارك للمرة الأولى مع «العنابي» هذا الموسم بديلاً لأحمد راشد، واستمر الأداء بتفوق للوحدة في الاستحواذ والمحاولات الهجومية، مع تراجع كامل لحتا الذي اعتمد على المرتدات، مستغلاً سرعة «البديل» محمد مال الله التي من إحداها تعرض للعرقلة من خالد باوزير لينال الأخير إنذاراً، وارسل تيجالي رأسية أخطأت المرمى وتلتها فرصة أخرى لفالديفيا أنقذها الحارس، لتجد خليل إبراهيم الذي أرسل صاروخاً سكن الشباك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا