• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التفاؤل بنتيجة إيجابية «متعدد المصادر»

سعيد عبدالله: مبخوت و«عموري» أهم أسلحة «الأبيض»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

علي معالي(دبي)

رغم الذكريات غير السارة التي يحملها سعيد عبدالله لاعب منتخبنا الوطني الأسبق في مبارياته ضد العراق، فإنه متفائل بالمواجهة المقبلة لـ «الأبيض»، على طريق التأهل إلى مونديال «روسيا 2018»، ومصادر التفاؤل مختلفة، حيث قال: منتخبنا الوطني مؤهل لتخطي المباراة، لوجود العديد من العناصر التي تستطيع حسم النتيجة، وتقديم الأداء الذي يتواكب مع قيمة وأهمية اللقاء الذي يأتي ضمن منافسات الجولة الخامسة للتصفيات، ويقلقني عامل اللياقة البدنية، وهو ما ظهر جلياً في المباريات الأخيرة، خاصة ضد «الأخضر» السعودي.

قال سعيد عبدالله: الجهاز الفني لمنتخبنا مطلوب منه أن يختار البديل المناسب، في ظل الإصابات الطارئة التي داهمت عدداً من اللاعبين، وأن ينصب التركيز على كيفية تحقيق الفوز، لأن أي شيء بخلاف ذلك بمثابة مشكلة كبيرة لنا، وإما أن نحصد النقاط الثلاث أو نرحل عن التصفيات، والفوز يجعلنا في صلب المنافسة، والقادم بالتأكيد أصعب، وعلى لاعبينا أن يتحلوا بالتركيز الكامل والتام من البداية إلى النهاية.

وقال: المباراة بين جماهيرنا وعلى ملعبنا، وعلينا أن نهتم أكثر بمنتخبنا في هذه الفترة، من دون النظر إلى المنافس العراقي، وألا نمنح أي مساحات أمام لاعبيه للتحرك، مع غلق كل المنافذ تماماً، وأن تكون خطوط «الأبيض» متقاربة، وأتمنى أن يكون المهندس مهدي علي مدرب المنتخب جهز لياقة لاعبيه بالصورة المناسبة، تفادياً لما حدث في بعض المباريات الأخيرة، ومنها المنتخب السعودي، حيث هبط معدل اللياقة البدنية للاعبي «الأبيض» في آخر 20 دقيقة.

يعول سعيد عبدالله على عناصر مختلفة بصفوف منتخبنا ليكونوا المحور الأساسي في التغيير داخل أرض الملعب، وقال: لدينا القناص والهداف علي مبخوت، وتمريرات عمر عبدالرحمن القاتلة التي تضع المهاجم مباشرة في مواجهة حراس الفرق المنافسة.

وأضاف: الشارع الرياضي يقف خلف المنتخب، بغض النظر عن المباراة التي قدمناها أمام الشقيق السعودي، ويبقى هاجس استعادة الثقة، وتحقيق الانتصار يراود الشارع الرياضي في ربوع الدولة كافة، أملاً في أن يتقدم منتخبنا خطوة جديدة، نحو بلوغ الحلم، وأعتبرها الفرصة للجهاز الفني أمام الشارع الرياضي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا