• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

نقل تحيات رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد إلى فيليبي نيوسي

عبدالله بن زايد: الإمارات حريصة على تعزيز آفاق التعاون مع موزمبيق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

مابوتو (وام)

استقبل فيليبي جاسينتو نيوسي رئيس جمهورية موزمبيق في العاصمة مابوتو سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.

وفي بداية اللقاء نقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى الرئيس الموزمبيقي تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله- وتحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتمنيات سموهم لجمهورية موزمبيق وشعبها دوام الاستقرار والتقدم والازدهار.

وأعرب سموه عن أمله أن تسهم هذه الزيارة في تنمية وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون المشترك، والإرتقاء بها إلى مستوى طموحات البلدين، مشيرا إلى أن هناك رغبة مشتركة لدى الجانبين في فتح آفاق جديدة للتعاون في جميع المجالات.

من جانبه حمل الرئيس الموزمبيقي سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مشيدا بتطور العلاقات الثنائية بين البلدين والإنجازات التي تحققت في مختلف المجالات.

وجرى خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين البلدين في مختلف المجالات كالطيران والسياحة والزراعة والبنية التحتية، إضافة إلى بحث عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الإقليمية والدولية الراهنة.كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان في مدينة مابوتو، أولدميرو بالوي وزير خارجية موزمبيق. وأكد سموه خلال اللقاء حرص دولة الإمارات على تعزيز آفاق التعاون مع موزمبيق، ودعم وتعزيز العلاقات في جميع المجالات.

من جانبه أعرب وزير خارجية موزمبيق عن أمله بتعزيز العلاقات الثنائية بين بلاده ودولة الإمارات، مشيدا بمسيرة التطور والنماء التي تشهدها دولة الإمارات في جميع المجالات. وجرى خلال اللقاء بحث آفاق التعاون والسبل الكفيلة بتعزيزه وتطويره بين البلدين خاصة في القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والطاقة التي تعود على البلدين وشعبيهما بالخير والنفع، إضافة إلى أهمية مساهمة القطاع الخاص ورجال الأعمال في البلدين في تعزيز العلاقات الاقتصادية ودعم روابط التعاون الثنائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض