• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن البداية المثالية في كامبيوني صنعت الفارق

القمزي الصغير: لقب فورمولا 4 هدفي الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

مثلما يستخرج الغواصة حبات اللؤلؤ من أعماق البحر، يبدو اكتشاف واستخراج أفضل المواهب في رياضات البحر إحدى مهام فريق أبوظبي، وكما تشكل حبات اللؤلؤ عقداً يبوح بجماله ذاك البريق المشع منه، فإن نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية يقدم متسابقيه موسماً بعد آخر، ليرسموا لوحاته في السباقات والمنافسات المختلفة. وعن جدارة استحق راشد القمزي أو «القمزي الصغير» أن يكون حبة في عنقود المواهب، بعد أن حصد الإعجاب وانتزع الآهات وهو لا يزال في مقتبل العمر، وبعدما وضع بصبره واجتهاده بصمة على السابقات رغم قلة مشاركاته مقارنة بالأبطال والمتسابقين الكبار حالياً، ليكون قد حقق وباقتدار ما لم يحققه غيره في سنين.

وبعد موسم 2016 الحافل والطويل بالمشاركات البحرية المختلفة في العديد من الفئات، أكد القمزي أن زمن اكتساب الخبرة قد ولى وانتهي، وأنه يستعد من الموسم المقبل ليشارك في أكثر من بطولة، وأهمها منافسات بطولة العالم لزوارق الفورمولا2، وقال: عندما كانت إدارة الفريق تتكلم عن اكتساب الخبرة في الموسم الماضي كان لدي إيمان بذلك، لكن هذه الصفحة طويت بالنسبة لي، والآن استعد للبطولة العالمية في الموسم المقبل والتي تنقسم إلى 6 جولات تبدأ من مايو وتنتهي في أكتوبر، بهدف المنافسة فزمن اكتساب الخبرة قد انتهى.

وبالرغم من مشاركته في منافسات الفورمولا2 والفورمولا4 ومنافسات كأس القارات والاكس كات في موسم 2016، إلا أن القمزي الصغير كشف أن كل هذه المشاركات قد جاءت لمصلحته لكي يغترف من بحر الخبرة والمهارة بشكل أكبر وأفضل، وقال: توجه إدارة الفريق كان مثالياً لكي يكون لي حضور وخبرة في أكثر البطولات البحرية، ولم يكن هناك أي مجهود خارق بالنسبة لي، حيث أنني كمتسابق محترف مطالب بأن أقدم كل ما لدي للفريق، استمتعت بالمشاركة في كل هذه البطولات وحصدت الخبرة والحضور في كل مرة».

وعن وصوله إلى هذا المستوى في وقت قياسي، كشف القمزي أن دعم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة والداعم الأول للفريق، كان من أهم أسباب تفوقه ووصوله لهذا المستوى، وقال: نحظى بدعم سموه ومتابعته تدفعنا دوماً لتحقيق الأفضل والتطلع إلى المراكز الأولى».

وحول مشاركته للمرة الأولى في منافسات الفورمولا2 العالمية في الموسم الماضي وصعوده إلى المنصة أكثر من مرة، قال القمزي: كانت تجربة مهمة وضرورية بأن نخوض المنافسة في هذه البطولة، والتي تعتبر أقوى بمراحل من منافسات الفورمولا1 ذاتها، لا سيما أن إعدادات الزورق صعبة جداً من ناحية التعامل، وأيضاً المشاركين في المنافسة جميعهم من أفضل ممن أنجبت القارة الأوروبية من متسابقين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا