• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

رصد زيادة لافتة في تقارير المعاملات المشبوهة

«المركزي» يصدر معايير جديدة لمكافحة غسيل الأموال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يناير 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

يعتزم مصرف الإمارات المركزي إصدار معايير جديدة لمكافحة غسيل الأموال في غضون شهر إلى شهرين، حسب فاطمة علي جعفر، محلل تقارير المعاملات المشبوهة في المصرف.

وكشفت فاطمة علي جعفر، في تصريحات للصحفيين على هامش المؤتمر الصحفي الذي نظمته «مجموعة الصيرفة والتحويل المالي» في دبي أمس لإطلاق النسخة الثانية من الدليل الخاص بالمعايير القياسية المتبعة في مكافحة غسيل الأموال، عن وجود زيادة لافتة في عدد تقارير المعاملات المشبوهة من البنوك وشركات الصرافة في الدولة، خلال الفترة الأخيرة، مقارنة بالسنوات الماضي.

وأكدت أن هذه الزيادة تعكس حرص شركات الصرافة والبنوك على تحقيق المستوى المطلوب من الالتزام بالمعايير المطلوبة، وموضحة في الوقت ذاته أن كلمة «مشبوهة» لا تعني بالضرورة عدم سلامة المعاملة، ولكنها ربما تكون مفتقرة إلى الوثائق والمعلومات الكافية الواضحة، لاسيما وأن العدد الأكبر من التقارير تأتي من البنوك الدولية العاملة في الدولة.

وشددت على أهمية التزام شركات الصرافة والمؤسسات المالية بالمعايير باعتبارها خط الدفاع الأول ضد أي تعاملات مشبوهة، ولكي تتمكن من مواصلة العمل في ظل توجهات الحد من المخاطر التي تنتهجها البنوك العالمية، والتي كان لها انعكاساتها السلبية، خاصة على شركات الصرافة في الدولة، مع صعوبة إيجاد البنوك المراسلة التي تقبل بتسوية معاملات شركات الصرافة على اعتبار كونها عالية المخاطرة لجهة الالتزام، منبهة أن «المركزي» يؤكد دوما على قوة نظام الإشراف والرقابة لديه، إضافة إلى قوة التشريعات والنظم التي يطبقها لاختبار والتأكد من التزام الجهات المرخصة بالمعايير المطلوبة، حيث أصدر «المركزي» قراراً في وقت سابق بإغلاق إحدى شركات الصرافة لعدم التزامها بالنظم والمعايير.

دليل «الصيرفة» وفي السياق ذاته، أطلقت «مجموعة الصيرفة والتحويل المالي» دليلاً لمعايير مكافحة غسيل الأموال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا