• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ثمن دعم ولي عهد أبوظبي للرياضة والرياضيين

«الآسيوي»: إدراج الجو جيتسو في بطولات القارة ثمرة عطاء محمد بن زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

نبيل فكري

رفع الاتحادان الإماراتي والآسيوي للجو جيتسو برئاسة عبدالمنعم الهاشمي، أسمى آيات الشكر والتهاني إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الداعم الأول لرياضة الجو جيتسو، مؤكدين أن ما حققته اللعبة من مكاسب مؤخراً في اجتماعات المجلس الأولمبي الآسيوي وجمعيته العمومية، يمثل إحدى الثمار لعطاء سموه الذي تشهد به آسيا والعالم، وأنه لولا الدعم السخي الذي أحاط باللعبة واختزل سنواتها، ما تمكنت الجو جيتسو من تحقيق هذا النجاح في مسيرتها القصيرة حتى الآن، كما أكد الاتحادان أن الجو جيتسو الآسيوي والعالمي، لن ينسى ما قدمه سموه للعبة من عطاء حلّق بها في آفاق التطور، وعزز وجودها، حتى باتت تنافس أكثر اللعبات شعبية.

وأشاد بيان للاتحادين بموقف اللجنة الأولمبية الوطنية، برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، الداعمة لمختلف الرياضات، وثمن جهود وفدها خلال اجتماعات المكتب التنفيذي والجمعية العمومية الثانية والثلاثين للمجلس الأولمبي الآسيوي التي عقدت مؤخراً بالعاصمة الفلبينية مانيلا، والتي أسفرت عن إدراج الجو جيتسو ضمن دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الرابعة التي تستضيفها مدينة بوكيت التايلاندية من 14 إلى 21 نوفمبر 2014، وفي دورة الألعاب الآسيوية للصالات والفنون القتالية التي تستضيفها مدينة عشق آباد الباكستانية عام 2017، إضافة إلى إدراج الجو جيتسو أيضاً في دورة الألعاب الآسيوية «الآسياد» بداية من النسخة بعد المقبلة عام 2019.

ووجه مجلس إدارة الاتحاد الإماراتي باسم أعضاء مجلس الإدارة الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، وإلى أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الوطنية على تبني مقترح إدراج اللعبة ضمن نشاط الاتحاد الآسيوي، وقال إن قبول هذا المقترح يؤكد الثقة التي تحظى بها اللجنة الأولمبية الوطنية داخل المجلس الأولمبي الآسيوي، والذي اتخذ قراره عن قناعة بما تمثله اللعبة على الساحة القارية والعالمية، انطلاقاً من أرض الإمارات.

كما هنأ البيان جموع المنتسبين للجو جيتسو عبر القارة بدخول اللعبة إلى المحافل التنافسية الآسيوية، مؤكداً أن أمس الأول يمثل منعطفاً مهماً في مسيرة اللعبة، وأنه بات عليهم أن يثبتوا أن القرار الآسيوي كان مستحقاً، وذلك بأن تكون اللعبة إضافة حقيقية للأجندة الآسيوية، خاصة أن الجو جيتسو، وبالرغم من حداثتها، سبقت لعبات كثيرة.

وجاء إدراج رياضة الجو جيتسو في دورة الألعاب الشاطئية المقبلة ودورات الآسياد المقبلة، بناءً على مقترح تقدمت به دولة الإمارات ممثلة باللجنة الأولمبية الوطنية، وترأس الوفد الإماراتي في الاجتماعات معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، ومعه محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، واللواء أحمد الريسي وناصر البدور عضوا مجلس إدارة اللجنة.

كما ثمن الاتحادان الإماراتي والآسيوي للجو جيتسو، موقف المجلس الأولمبي الآسيوي بقيادة الشيخ أحمد الفهد رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية «انوك»، والذي أكد خلال الاجتماعات أن دولة الإمارات كانت ولا تزال سباقة في تبني ودعم الألعاب الرياضية كافة، وهي صاحبة الفضل الأكبر على رياضة الجو جيتسو التي ما كان لها أن تصل إلى العالمية لولا الجهود التي تنالها على المستويات الإماراتية كافة، كما أكد الفهد أن ضم الجو جيتسو للألعاب الآسيوية مكسب كبير للقارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا