• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رصد الهلال في سماء الإمارات باستخدام أحدث تلسكوب فلكي بالمنطقة العربية

ليلة الـرؤيــة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

رؤية هلال شهر رمضان المبارك حدث سنوي يترقبه الجميع، لما يشمله من طقوس ومشاعر خاصة يعيشها المسلمون في الإمارات وأنحاء العالم، استعداداً للضيف الكريم الذي يحمل معه نسائم الرحمة والغفران، وعبر الزمن اختلفت أساليب رؤية الهلال وأماكن مطالعته في مختلف البلدان، خاصة مع ظهور معدات تكنولوجية وأدوات رؤية بصرية غاية في التقدم، ومع ذلك لم تزل الرؤية بالعين المجردة سيدة الموقف في ثبوت ظهور هلال رمضان، وبدء أول ليالي شهر رمضان، وستتاح الفرصة أمام الجمهور للمشاركة، من خلال المرصد الفلكي المتقدم على كورنيش أبوظبي مساء اليوم لمتابعة مراحل ظهور هلال رمضان.

أحمد السعداوي (أبوظبي)

انطلاقاً من خبرته الممتدة مع عالم الفلك والنجوم وتحري رؤية هلال شهر رمضان منذ سنوات عديدة، يقول نزار سلام رئيس مرصد الامارات الفلكي المتحرك، وعضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، إن هناك الكثير يهتمون بتحري رؤية هلال رمضان بأنفسهم، لما في ذلك من متعة روحية عظيمة لا يستشعرها إلا من مارسها من قبل، خاصة من سكان المناطق الجبلية وغيرها من الأماكن التي يسهل من خلالها رؤية الهلال. ومن أجل إتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الجمهور لمعايشة هذه اللحظات الجميلة المفعمة بالأجواء الروحية والسفر في عوالم الفلك البعيدة، هناك دعوة لجمهور أبوظبي للمشاركة في الرصد الفلكي على منطقة كورنيش أبوظبي قصر الإمارات، حيث يتم استخدام مرصد الإمارات الفلكي، الذي يعد أكبر واحدث تلسكوب فلكي بالمنطقه العربية بقطر 0.60 سم لتتبع وتحري هلال رمضان، وستنصب عدد 5 «تلسكوبات» فلكية بأقطار تتراوح بين 125 ملم حتى 600 ملم، بالإضافة إلى عدسات تصوير بمجال رؤية واسع ومناظير يد تابثة ومحمولة توزع للحضور.

وللسنة الرابعة على التوالي يتم استخدام البث الحي عبر الإنترنت لتحري الهلال باستخدام كاميرة مدمجة بعدسة «تلسكوب» مثبتة فوق المرصد الرئيسي المرتبط بالأقمار الاصطناعية، الذي يتم التحكم فيه عبر جهاز حاسوب مزود ببرامج فلكية تفاعلية تحاكي واقع حركة النجوم بدقة بالغة لا تتجاوز الثواني القوسية داخل حدود مجرة المجموعة الشمسية ومجرة درب التبانة. www.astronomy.ae.

هدف الرصد

وبالرغم من الاستحالة العلمية في رؤية الهلال الجمعة 27 يونيو 2014، إلا أن هدف الرصد الفعلي إحياء السنة النبوية من خلال التحري في ليلة 29 من كل شهر عربي، بالاضافة إلى تشجيع الجمهور على المشاركة والبحث وبطرق علمية عن الأهلة بما لا يتعارض مع الدين ومعرفة كل جديد في مجال رصد وتصوير الأجرام السماوية.. والتحديات التي يواجهها الفلكيون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا