• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مخاطباً المؤتمر السنوي العالمي لرعاية الخيل في لندن

سلطان بن زايد: مبادرة «بوذيب» حققت نجاحات كبيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

لندن (وام)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات أن الإمارات تسعى إلى توسيع قاعدة سباقات القدرة في الدولة من خلال تبني مبادرة «برتوكول بوذيب» الهادفة إلى المحافظة على صحة الخيول والفرسان وتشجيع المنافسة الآمنة للخيول ونشر الوعي بأهمية استخدام القواعد التي تركز على روح الفروسية.

جاء ذلك خلال كلمة سموه في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر السنوي العالمي لرعاية الخيل 2016 في العاصمة البريطانية لندن، والذي يقام تحت رعاية وحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة آن رئيس منظمة رعاية الخيول العالمية وتستمر فعالياته لمدة يومين بحضور عدد من الخبراء والباحثين ورؤساء الجمعيات والمنظمات الدولية المعنية برعاية الخيول حول العالم بهدف مناقشة أفضل معايير رعاية وسلامة الخيول حول العالم والقضاء على معاناة الخيول بسبب الممارسات الخاطئة التي تهدد سلامة الخيول.

وأشار سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان أن مبادرة «بوذيب» حققت نتائج كبيرة بعد تنفيذها في أربع بطولات للقدرة الموسم الماضي في الإمارات وهذا ما شجع المعنيين في سباقات القدرة لتبني قواعدنا في الأوروجواي والأرجنتين وألمانيا وفرنسا والمغرب، وعلى الرغم من بعض التحفظات الأولية فإن تلك القواعد حظيت بإعجاب كبير لدى الأغلبية، ونود الإشارة في هذا السياق إلى أن عدد الراغبين في تطبيق قواعدنا يزداد يوماً بعد يوم ونحن نستقبل المزيد من الطلبات من جميع أنحاء العالم.

وأضاف سموه: «نحن في قرية بوذيب للفروسية نؤمن بأن أي رياضة ناجحة يجب أن ترتكز على قواعد جيدة ونؤيد وندعم بشدة قواعد الاتحاد الدولي للفروسية واتحاد الإمارات للفروسية، لكن مع مرور كل موسم أدركنا بقلق متزايد أن القواعد الحالية تشجع على نوع جديد من رياضة القدرة أصبحت فيه السرعة عنصراً بالغ الأهمية وبالتالي أصبحت رياضة الركوب عبارة عن سباقات، وهو ما انعكست آثاره في شكل معدلات منخفضة وضعيفة للخيول التي تصل إلى خط النهاية وعدد حالات موت الخيول ومشاكل الأيض (ميتابوليزم) وهو ما ترتب عنه صورة سلبية، عن هذه الرياضة، انتشرت بشكل واسع في الصحافة ووسائل الإعلام».

وأكد سموه أن القواعد التي طورناها يمكنها أن تعمل في شكل منافسة داخل منافسات سباقات القدرة الرسمية الدولية والتي وفقاً لقواعد الاتحاد الدولي للفروسية قد لا تخضع لحد أقصى للسرعة لكن قواعدنا الصارمة على مستوى معدلات ضربات القلب وفترات عرض الخيول للفحص تجعل ذلك مستحيلاً حيث يجبر الفرسان على إبطاء السرعة لكي يمروا بنجاح عبر بوابة الفحص البيطري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا