• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أسواق الأسهم تستوعب صدمة التراجع الكبير في أسعار النفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يناير 2015

أبوظبي الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أسواق الأسهم المحلية في استيعاب صدمة التراجع الكبير في أسعار النفط، بعدما تعرضت لخسائر فادحة طيلة شهر ديسمبر الماضي.

وقال المحلل المالي زياد الدباس إن الأداء الجيد للأسواق طيلة الأسبوع الماضي، يشير إلى أنها بدأت بالفعل في التحرر من الارتباط بأسعار النفط، بعدما شملت موجة الهبوط جميع أسعار أسهم الشركات المدرجة في الأسواق، وكانت حصة الأسد من الخسائر من نصيب أسهم الشركات الأكثر سيولة، وفي مقدمتها أسهم شركات العقار، بالرغم من عدم وجود علاقة تاريخية مباشرة بين أداء قطاع العقار، وحركة أسعار النفط.

وأضاف أن ترقب المستثمرين لافصاح الشركات المساهمة عن نتائج أعمالها عن العام الماضي، يلعب دوراً في تحفيز الطلب، وخاصة على أسهم الشركات التي يتوقع أن تحقق نمواً متميزاً في صافي أرباحها، وانعكاس هذا النمو على توزيعاتها سواء النقدية أو أسهم المنحة، باعتبار أن الفترة الباقية على التوزيعات قد لاتتجاوز الشهرين.

وبين أن الفجوة بين سعر الفائدة على الودائع المصرفية وريع الأسهم (الربح الموزع لكل سهم مقسوماً على سعره السوقي مضروباً في مائة ) تصل الى أضعاف سعر الفائدة وتتجاوز بنسبة كبيرة مستوى التضخم السائد، وبالتالي الحفاظ على القوة الشرائية للأموال المستثمرة.

وقال الدباس:» يجب الأخذ في الاعتبار أن الاستثمار في أسهم الشركات القوية، وفي مقدمتها البنوك لاتحمل مخاطر عالية كما هو الحال بالنسبه لأسهم الشركات الضعيفة، وبالتالي يتوقع أن ينشغل المستثمرون اعتباراً من النصف الثاني من الشهر الحالي، بمتابعه إفصاحات الشركات».

وبين أن حركة أسعار النفط أصبحت هامشية، خاصة إذا أفصحت الشركات المساهمه عن توقعات أدائها خلال هذا العام، استنادا الى المعلومات الكافية المتوفره لديها، كما أن العديد من توقعات المحللين تشير الى قرب استقرار سعر النفط، وهو ما يخفض مستوى تذبذبات مؤشرات الأسواق وبالتالي تراجع مخاطرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا