• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقرير مجلس الطاقة العالمي:

30% زيادة سعة الطاقة الكهرومائية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

ارتفعت سعة الطاقة الكهرومائية العالمية بما يزيد على 30% في الفترة بين 2007 إلى 2015، لتشكل ما مجموعه 1209 جيجاواط في السنة الماضية، وفقاً لتقرير وورلد إنيرجي ريسورسيز لعام 2016، الصادر عن المجلس العالمي للطاقة. وتشكل الطاقة المائية التي يتم ضخها من المخزون، نحو 145 جيجاواط من ذلك المجموع.

وتحل الطاقة الكهرومائية، في مقدمة مصادر الطاقة المتجددة الأخرى لتوليد الكهرباء على الصعيد العالمي، حيث من المرجح بلوغ مساهمتها بنهاية العام الجاري، نحو 71% من إجمالي الكهرباء المولدة من هذه المصادر. وتقدر الطاقة غير المستغلة بنحو 10 ألف تيرا واط/ساعة سنوياً في العالم.

وفيما يتعلق بالطاقة البحرية، أوضح التقرير، أن 500 ميجاواط من سعة توليد الطاقة البحرية التجارية، تعمل بالفعل، في حين يجري العمل في 1,7 جيجاواط أخرى، تشكل طاقة المد نحو 88% منها. ومن الناحية النظرية، تشير التقديرات لبلوغ طاقة الموج 32 بيتاواط/ساعة سنوياً.

وأشار التقرير، لحدوث تغيير غير مسبوق في استهلاك مصادر الطاقة على مدى الخمس عشرة سنة الماضية. وأكد كذلك، أن النمو الكبير غير المتوقع في سوق الطاقة المتجددة، فيما يتعلق بالاستثمارات والسعات المضافة ومعدلات النمو العالية في الأسواق النامية، تسبب في تغيير خريطة قطاع الطاقة.

وجاء في التقرير: «شهد العالم نمو المصادر غير التقليدية، وتحسناً في تطور التقنيات بالنسبة لأنواع مصادر الطاقة كافة، ما نجم عنه انخفاض في الأسعار، وارتفاع واضح في فك الارتباط بين النمو الاقتصادي وانبعاثات الغازات الدفيئة».

وفي المقابل، حقق استهلاك الطاقة من الطاقة الكهرومائية، نمواً من 6,05% في 2005 إلى 6,44% في 2010، و6,79% في العام الماضي. وناقش التقرير، بعض قضايا القطاع التي تضمنت، الطاقة الشمسية والتخزين الإلكتروني واليورانيوم والطاقة النووية واستغلال النفايات لتوليد الطاقة والنفط والغاز الطبيعي والفحم واحتجاز الكربون وتخزينه والطاقة الجوفية الحرارية والطاقة الحيوية.

ويهدف تقرير وورلد إنيرجي ريسورسيز، الذي بدأ مجلس الطاقة إعداده قبل أكثر من 80 عاماً، إلى تقديم بيانات متفردة لتساعد الحكومات والقطاع الخاص والأكاديميين، على فهم أفضل لحقيقة قطاع الطاقة وتطوير المصادر.

نقلاً عن: هايدرو ريفيو

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا