• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

يقص عودته إلى عائلته بعد 25 عاما من الضياع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

ألف شاب هندي، كتابا يروي فيه قصة ضياعه من ذويه وانتقاله إلى أستراليا حيث تبنته عائلة قبل أن يعود إلى الهند ليعثر على عائلته الأصلية بعد 25 عاما من الفراق.

سارو بريرلي من منطقة هوبارت في أساتراليا كان طفلا فقيرا يعيش في إحدى مناطق الهند الريفية النائية قبل أن يركب بالخطأ قطارا أخذه إلى مدينة غريبة عليه تبعد ألف كلم من مكان عائلته.

ولكونه وحيدا ولا يتحدث لغة أهل المدينة التي حل بها ولأنه لا يعرف من أين أتى، كان على الطفل أن يتسول ليعيش قبل أن تنقذه دار لرعاية الأيتام وتتبناه لاحقا عائلة أسترالية.

وقد تربى الطفل كأسترالي واستمتع بالنجاح في بلد التبني. لكنه لم يتمكن من نسيان أرض طفولته.

أصر الشاب على إعادة اكتشاف عائلته الأصلية فقام بجولة افتراضية في دولته الأصلية. بعد عدة ساعات من الانكباب على خرائط جوجل، تمكن الشاب من التعرف على بلدته وتعقب والدته.

وشكل لقاء الفتى بوالدته في 2012، عنوانا بارزا للصحف عبر العالم آنذاك لكنه اليوم يسرد قصته في كتاب، بعنوان "طريق طويل إلى المنزل"، نشر هذا الأسبوع.

مثل غيره من الأطفال الفقراء في المناطق الريفية الفقيرة في الهند، لم تكن عائلة سارو تملك ما يكفي من الأكل. فكان يضطر للتسول عند محطات القطارات مع إخوته الكبار.

يقول الفتى، "استيقظت فلم أعثر على أخي الأكبر. لقد كنت وحيدا. رأيت باب إحدى عربات القطار مفتوحا. وبينما كانت تغلق، قفزت إلى داخلها معتقدا أن أخي ركب القطار".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا