• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

خلال قمة تنطلق غداً

ممثلو 81 دولة يناقشون في دبي تجارة الألماس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

يستضيف أحمد بن سليم، رئيس عملية كيمبرلي، ووزارة الاقتصاد في دولة الإمارات العربية المتحدة، الجلسة العامة السنوية لعملية كيمبرلي التي من المقرر أن تعقد في دبي غداً، حيث يجتمع موفدون يمثلون 81 دولة لمناقشة عدد من القضايا الحيوية بالنسبة لعملية كيمبرلي والجهات المعنية بسلسلة توريد الألماس في جميع أنحاء العالم.

ويتضمن هذا الحدث الذي يعقد على مدار أسبوع كلمات يلقيها عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وأحمد بن سليم، رئيس عملية كيمبرلي، وأندريه بولياكوف، رئيس المجلس العالمي للألماس. ويتم اختتامه بمراسم تسليم رئاسة عملية كيمبرلي إلى ممثلي الحكومة الأسترالية التي تتولى الرئاسة في عام 2017.

وتعد دولة الإمارات أول دولة عربية يتم اختيارها لرئاسة عملية كيمبرلي، وهي مبادرة تعاونية بين الحكومات ومسؤولي صناعة الألماس والمجتمع المدني تهدف إلى وقف تدفق ألماس مناطق الصراع على المستوى العالمي.

واقترحت دولة الإمارات العربية المتحدة عدداً من مبادرات التطوير التي تهدف إلى تعزيز أعمال عملية كيمبرلي، وتشمل اقتراحاً بإنشاء أمانة دائمة لعملية كيمبرلي تحت مظلة الأمم المتحدة، وكذلك إنشاء صندوق مستقل للمنظمات غير الحكومية المشاركة في المبادرة.

وقال ابن سليم: «على مدى العقد الماضي، لعبت عملية كيمبرلي دوراً بارزاً في إيجاد بيئة آمنة وتعزيز الممارسات الأخلاقية من أجل أولئك الناس المشاركين في صناعة الألماس الذين يعتبر هذا الأمر الأكثر أهمية بالنسبة لهم، ألا وهم عمال المناجم في أسواق المصدر في أفريقيا. وبهذه الطريقة، نحن نعمل من أجل خلق بيئة من شأنها تسهيل النمو المستدام للصناعة وتوفير قيمة عادلة للجميع في سلسلة التوريد. ومع ذلك، هذه مسيرة مستمرة، حيث هنالك الكثير الذي يتعين القيام به والبت في هذين المقترحين في الجلسة العامة لهذا العام، ونحن نؤمن بشدة بأن عملية كيمبرلي ستتخذ خطوات مهمة إلى الأمام في تعزيز أساسها».

في حين أثبتت عملية كيمبرلي فاعليتها الكبيرة في منع تدفق ألماس مناطق الصراع عبر الحدود، لا تزال عملية إعادة الدول المعنية الى العملية عندما يتم حل الإشكاليات المتعلقة بها أمراً أصعب بكثير، وهو ما له تأثير كبير على معيشة عمال المناجم. بالتالي فإن اقتراح رئيس عملية كيمبرلي لإنشاء أمانة دائمة تحت مظلة الأمم المتحدة بتمويل من الدول المستهلكة للألماس وتحت قيادة مواطن أفريقي ذي معرفة متعمقة بهذه العملية سيضمن تنفيذ هذا العمل بطريقة منظمة وبموارد مخصصة ويمكن تتبعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا