• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

معالجات إسلامية/ بشارة عظيمة للمؤمنين

المسلمون على أبواب الخير في شهر الهدى والفرقان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

يستعد المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها لاستقبال شهر رمضان المبارك، ونفس كلِّ واحد منهم تعتلج بألوان شتى من المشاعر والمعاني، فمنهم من يأمل أن يُعَوِّضَ ما فَاتَهُ، ومنهم متحفزٌ لرحلة إيمانية جديدة..

ومن المعلوم أن الله - سبحانه وتعالى - قد خَصَّ الشهر الكريم بمزايا لا تتوافر في غيره من الشهور، حيث يَفْتَحُ أبواب الخير فيه، وهو الشهر الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان، وهو شهر المِنَح والهبات، وشهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، كما جاء في الحديث الشريف أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: (إِذَا جَاءَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ، وَصُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ)، «أخرجه مسلم».أهلاً رمضان

* أهلاً بك يا رمضان، ننتظر رؤية هلالك، لنسعد بلقائك ونبتهج بقدومك، لنردِّدَ معاً قول النبي - صلى الله عليه وسلم - الذي كان يُرَدَّده عندما يرى الهلال: «اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ علَيْنَا باليُمْنِ والإِيمَانِ، وَالسَّلامَةِ والإِسْلامِ، رَبِّي ورَبُّكَ اللَّه»، (أخرجه الترمذي).

* أهلاً بك يا رمضان، يا شهر الخيرات والبركات، كيف لا؟ والمنادي ينادي كما قال - صلى الله عليه وسلم-: «إِذَا كَانَ أَوَّلُ لَيْلَةٍ مِنْ شَهْرِ رَمَضَانَ صُفِّدَتِ الشَّيَاطِينُ وَمَرَدَةُ الْجِنِّ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ النَّارِ فَلَمْ يُفْتَحْ مِنْهَا بَابٌ، وَفُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ فَلَمْ يُغْلَقْ مِنْهَا بَابٌ، وَيُنَادِي مُنَادٍ: يَا بَاغِيَ الْخَيْرِ أَقْبلْ، وَيَا بَاغِيَ الشَّرِّ أَقْصِرْ، وَلِلَّهِ عُتَقَاءُ مِنْ النَّارِ، وَذَلكَ كُلّ لَيْلَةٍ»، (أخرجه الترمذي).

* أهلاً بك يا رمضان، يا شهر التنافس في الطاعات والخيرات، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، كما قال - صلى الله عليه وسلم - «أَتَاكُمْ رَمَضَانُ شَهْر بَرَكَةٍ، يغْشَاكُمْ اللهُ فِيهِ، فَيُنْزِلُ الرَّحْمَة، وَيَحُطُّ الخَطَايَا، وَيَسْتَجِيبُ فِيهِ الدُّعاءَ، يَنْظُرُ اللهُ إِلى تَنَافُسِكُمْ فِيهِ، وَيُبَاهِي بِكُمْ مَلائِكَتَهُ، فَأَرُوا اللهَ مِنْ أَنْفُسِكُمْ خَيْراً، فَإِنَّ الشَّقِيّ مَنْ حُرِمَ فِيهِ رَحْمَة اللهِ»، (أخرجه الطبراني).

*أهلاً بك يا رمضان، يا شهر المنح والهبات، ومضاعفة الأجر والثواب، كما قال - صلى الله عليه وسلم-: «مَنْ تَقَرَّبَ فِيهِ بِخَصْلَةٍ مِن الْخَيْرِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى فَرِيضَةً فِيمَا سِوَاهُ، وَمَنْ أَدَّى فَرِيضَةً فِيهِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى سَبْعِينَ فَرِيضَةً فِيمَا سِوَاهُ»، (أخرجه ابن خزيمة). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا