• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أوباما يهدد روسيا بعقوبات جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أ ف ب

هدد الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء روسيا بفرض عقوبات جديدة عليها إذا لم تتخذ "إجراءات سريعة" لخفض حدة التوتر في أوكرانيا، وذلك إثر مكالمة هاتفية بينه وبين رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينزي.

وقالت البيت الأبيض، في بيان، إن أوباما ورينزي "اتفقا على مواصلة التنسيق لفرض أثمان إضافية على روسيا إذا لم تتخذ إجراءات سريعة لخفض حدة التوتر في شرق أوكرانيا" حيث أوقعت المعارك بين الجيش وانفصاليين موالين لموسكو منذ ابريل أكثر من 400 قتيل.

وأضاف البيت الأبيض أن الزعيمين "شددا على ضرورة أن تستخدم روسيا نفوذها على المجموعات الانفصالية لإقناعها باحترام وقف إطلاق النار، وأن تتخذ مبادرات حسية فورية لوقف إرسال الأسلحة والناشطين عبر الحدود".

كما شدد أوباما ورينزي على "ضرورة أن تواصل الحكومة الأوكرانية والانفصاليين المفاوضات حول تطبيق خطة السلام التي اقترحها الرئيس" بترو بوروشنكو.

وكثف القادة الأوروبيون الأربعاء ضغوطهم على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمساعدة الرئيس الأوكراني الموالي للغرب بترو بوروشينكو على إنقاذ الهدنة الهشة والتوصل إلى خطة سلام في شرق أوكرانيا.

وتتهم كييف وعواصم غربية عدة، موسكو بتسليح سري للمتمردين في شرق أوكرانيا عبر الحدود وهو ما تنفيه روسيا التي طلبت تمديد الهدنة إلى ما بعد الجمعة.

وتنتهي مهلة وقف إطلاق النار الجمعة، في نفس اليوم الذي ستوقع فيه أوكرانيا اتفاق شراكة استراتيجي مع الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يبعدها عن روسيا، وهو الاتفاق الذي كان وراء نشوب الأزمة الحالية.

وكان البيت الأبيض أعلن الثلاثاء أن أوباما اتفق -خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون- على أنه "في حال لم تتخذ موسكو خطوات فورية لتهدئة الوضع في شرق أوكرانيا، فإن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي" سيلجآن إلى تشديد العقوبات على روسيا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا