• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جمال السويدي:

مبادرة رئيس الدولة بالإفراج عن السجناء تجسد «الرحمة فوق القانون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أكد الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أن «المبادرة الإنسانية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ،حفظه الله، بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك والتي تمثلت بالإفراج عن 969 سجينا ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة تجسد بحق عدالة قائد الدولة السامية نحو أبناء شعبه وهي الرحمة فوق القانون بعد أن أمر سموه بتسديد الالتزامات المالية التي ترتبت عليهم تنفيذا لأحكام القضاء».

وقال السويدي: «لقد وجدنا الآلاف من عوائل المواطنين والمقيمين وأصدقائهم قد عبروا عن فرحهم الغامر عند سماعهم بهذه المبادرة الإنسانية وقد لمت شمل الآباء والأشقاء والأبناء وغيرهم بعوائلهم ولاسيما مع اقتراب حلول شهر الرحمة الفضيل مبتهلين إلى الله عز وجل أن يحفظ قائد الدولة ذخرا لا ينفد عطاؤه السخي لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة وللأمة وللإنسانية جمعاء».

وأضاف: «إن العطاء والمبادرات الإنسانية غير المحدودة التي أطلقتها القيادة الرشيدة ولا تزال تطلقها سواء هذه الموجهة إلى شعبنا في دولة الإمارات العربية المتحدة أو غيرها نحو شعوب المنطقة ودول العالم ولاسيما الفقيرة منها أو مناطق النزاع والكوارث، باتت منهجاً إنسانياً وسياسة استراتيجية اتخذت بناء مؤسسياً تتسم به دولتنا الإنسانية منذ زمن، خاصة أن هذا المنهج السامي والراسخ استمد جذوره من المدرسة الخالدة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه». (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض