• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حبيب الصايغ: دعم «مبادرات محمد بن راشد» يخدم حركتي النشر والكتابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

ثمن حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، الخطوة الكبيرة التي قامت بها «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» بتوقيع اتفاقية مع 15 دار نشر إماراتية لشراء كتب من إصداراتها بقيمة 25 مليون درهم. ووصف الصايغ الخطوة، في بيان صدر أمس، بأنها دعم للثقافة الوطنية في مختلف مستوياتها، وقال إنها دعم لحركة النشر أولاً، وهي حركة ناشئة لكنها طموحة، ووجود مؤسسة بحجم «مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية» خلفها من شأنه أن يفتح أمامها آفاقاً واسعة لتطور أداءها، وتوسع حضورها محلياً وعربياً، بما يعبر على نحو أدق عن واقع النهضة الثقافية الإماراتية وما تحققه من إنجازات يومية. وأضاف الصايغ: «هذا العطاء الجديد من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يأتي كذلك دعماً للكاتب الإماراتي، فالنشر والكتابة حلقتان متصلتان، ووجود حركة نشر قوية عنصر مهم لتهيئة المناخات المشجعة على الكتابة والإبداع، لذلك نعتقد من موقعنا ككتاب وأدباء إماراتيين أولاً، وكجهة تصنف ضمن الناشرين الرواد ثانياً، أن هذه المبادرة في بعض معانيها تؤسس لمرحلة جديدة تتخذ فيها العلاقة بين الكتابة والنشر صيغة صحية تخدم الطرفين معاً. وختم الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بالقول: يمكن القول بكل ثقة إن الحركة الثقافية في الإمارات اليوم نموذج ملهم في المنطقة والعالم، لتكامل عناصره من جهة، ولوضوح توجهاته من جهة أخرى، ولعمق بنائه وسعيه إلى تجذير الثقافة كحالة وممارسة يومية من جهة ثالثة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا