• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م
  12:48    اشتباكات بين أنصار صالح والحوثيين في صنعاء    

صالح بشير مشجع «برازيلي» ومحمد السيد هولندي «متعصب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يحرص الرباعي «الجزراوي» السابق صالح بشير، ويوسف عبد العزيز، ومحمد السيد، ويوسف حسن على متابعة المباريات المهمة من كأس العالم مع بعضهم البعض، وذلك في منزل يوسف حسن بالعاصمة أبوظبي، حيث يتحول النقاش بينهم في بعض الأحيان إلى جدال، ويتطور الجدال إلى تحد كبير في بعض الأوقات، لأن الثلاثي صالح بشير، ويوسف عبد العزيز، ويوسف حسن يعشقون البرازيل، وذلك بدعم كامل في كل الأحوال، حتى ولو كان مستواه مهزوزا، ويعتبرونه الأحق بالبطولات دائما، بينما أما محمد السيد فإنه يرفض ذلك.

ويقول صالح بشير أنه من الصعب على من يرتبط أحد بجيل برازيلي يضم رونالدو، وكافو، وبيبيتو، وريفالدو، ثم يتجه لتشجيع منتخب آخر، وأن البرازيل منتخبات أجيال، كل جيل قادر على تحقيق ما حققه سابقه، فهي أرض المواهب، وأرض البطولات، هي أمة كرة القدم، والجيل الحالي به لاعبين مهمين مثل نيمار، ومارسيلو، وأوسكار، وفريد، وداني ألفيس، وغيرهم، ومستواهم في تطور مستمر مع توالى المباريات في البطولة.

أما محمد السيد، وهو الهولندي المتعصب، فيرى أن منتخب هولندا هو الأجدر هذه المرة بالفوز بقب بطولة «البرازيل 2014»، وأنه حان الوقت أن يكسر «الطواحين» الحظ السيئ، وأن يتغلبوا على التوفيق الغائب لهم في نهائيات 3 بطولات سابقة، وذلك بقيادة روبن وفان بيرسي وبقية عناصر الفريق المتميزة.

ويؤكد محمد السيد أنه يرتبط منذ زمن بعيد بمنتخب هولندا، خصوصا أن معظم المعسكرات التي أقامها مع الجزيرة كانت في هولندا، وأن معظم المدربين الذين أشرفوا عليه فنيا سابقا، كانوا من المدرسة الهولندية، وأنه يثق تمام في قدرات الكرة الهولندية للذهاب لأبعد مدى في منافسات البطولة الحالية، لأنه يضم العديد من اللاعبين البارزين القادرين على صنع الفارق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا