• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ندوة حول «دور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز الأمن» بشرطة الشارقة

363 ألفاً عدد مستخدمي «تويتر» في الإمارات و2,5 مليون تغريدة يومياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

الشارقة (الاتحاد)

أقام مركز بحوث القيادة العامة لشرطة الشارقة، ضمن فعاليات الدورة الخامسة والثلاثين لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، بحضور العقيد عبدالله مبارك بن عامر نائب القائد العام، ندوة بعنوان «دور وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز الأمن»، وذلك في قاعة الفكر قدم محاورها العقيد دكتور خالد حمد الحمادي مدير إدارة مركز بحوث شرطة الشارقة، والدكتور عدنان محمد الضمور الأستاذ المساعد في أكاديمية العلوم الشرطية، وقد أدار الحوار العقيد راشد السلمان نائب مدير إدارة مركز بحوث في الشارقة.

وأشار العقيد دكتور خالد حمد الحمادي مدير إدارة مركز بحوث الشرطة، خلال الندوة إلى دراسة أعدها شخصياً حول وسائل التواصل الاجتماعي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة تتصدر دول مجلس التعاون من حيث التواصل الحكومي عبر وسائل التواصل الاجتماعية، حيث تتمتع 60% من الجهات الحكومية المحلية والاتحادية بحضور قوي على شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة «فيسبوك» و«تويتر»، و(%41) وقد تصدرت دولة الإمارات دول منطقة الشرق الأوسط في استخدام موقع التواصل الاجتماعي، وأن نسبة مستخدمي المواقع في الدولة بلغت61%، بواقع 363 ألفا عدد مستخدمي «تويتر» في الإمارات، و2.5 مليون تغريده يومياً، 244 ألف متوسط العدد اليومي للمغردين في الدولة.

وأوضحت الدراسة أن معظم المجالات التي تستخدم بها وسائل التواصل الاجتماعي، تكمن في طرح فكرة أو رأي حول موضوع ما، التعرف إلى المزيد من الأصدقاء، عرض تفصيلات الوقائع والأحداث المختلفة التي تقع، التعرف إلى اتجاهات وميول فئات المجتمع، عرض نتائج الدراسات والأبحاث، بيان أساليب كيفية الحصول على الأموال والمواد، إبداء الرأي في الموضوعات المطروحة، التعليم والتدريب في مجالات شتى، بث البيانات والمعلومات، وغيرها.

وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت بمثابة الكيان الواسع الممتد الذي لا حدود له، وأنها بقدر ما اتسمت به من مزايا مهمة وإيجابية في دعم العمل الأمني، ونشر المعرفة والتوعية الأمنية بين كافة فئات المجتمع، الذي أدى بدوره إلى خفض مستوى الجريمة، إلا أنه كانت لها سلبيات أخرى أصبحت تشكل خطراً على أمن المجتمعات. ومنها نشر الأفكار الهدامة، والتحايل والتزوير وانتهاك الحقوق الخاصة والعامة، وانتحال الشخصيات وانتهاك الخصوصية وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض