• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الفائز بوسام الحرية الأميركي من مشاهير التوحد

بوب ديلان.. صوت الحكمة والاحتجاج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بوب ديلان اسمه الحقيقي روبرت ألن زيمرمان ولد في 24 مايو 1941 ،وهو مغن وملحن وشاعر وفنان أميركي يتمتع بصوت رائع ومرن، وكان شخصية مؤثرة في الموسيقى والثقافة الشعبية لأكثر من خمسة عقود. والكثير من أعماله الأكثر شهرة كانت من ستينيات القرن الماضي. وكلمات أغانيه فيها من الحكمة والاحتجاج الشيء الكثير، لأنه كان يعتبر من الطبقة العاملة والمضطهدة بأميركا، كما أن تم استخدام بعض أغانية كنشيد لحركة الحقوق المدنية للأفارقة الأميركيين والحركة المناهضة لحرب فيتنام.

تميز بغنائه العديد من الأنواع الموسيقية، مثل ريف والغوسبل والبلوز والروك، وأدرجت كلمات ديلان مجموعة متنوعة من التأثيرات السياسية والاجتماعية والفلسفية والأدبية، وبدأ بتطوير أسلوبه الخاص، وصدر له أول ألبوم استوديو في عام 1962.

كما فاز بالعديد من الجوائز، منها جائزة غرامي، وجائزة أوسكار، وجائزة وجولدن جلوب واحدة، وفي أيار 2012، تلقى ديلان وسام الحرية الرئاسي من الرئيس باراك أوباما.

ولد بوب ديلان في 24 مايو 1941 في بلدة صغيرة تسمي دولوث بولاية مينوسوتا الأميركية. كان أبوه وأمه من المولودين في أميركا لمهاجرين يهود من أوكرانيا منذ عام 1905. وكان يعاني أعراض متلازمة اسبرجر، ولم يكن لديه قابلية أو مقدرة على الكلام أو التواصل، وكان يمضي وقته مستمعاً إلى المذياع، وأحب الموسيقى، وتعلم العزف علي الجيتار، وهو طفل صغير، وتحول إلى عازف محترف علي القيثارة والهارمونيكا قبل أن يصل الثامنة عشرة من العمر، يقول إنه عندما أصبح في سن العاشرة تقريبا، أو الحادية عشرة، أو الثانية عشرة كان عزف القيثارة هو الشيء الوحيد الذي يستهويه.

في عام 1961 وصل ديلن إلى نيويورك حاملاً معه قيثارته وحقيبة ثياب صغيرة، ولم يلبث أن تعرف على أحد نوادي الجاز الليلية. وبدت بذور عبقريته الموسيقية، والتقى بنجمه المفضل مغني الفولك ودي جوثري الذي كان يتميز عن بقية المغنيين بدفاعه عن الطبقات العمالية والمضطهدين. .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا