• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

في عيونهم.. أكد أن خروج إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا «صدمة»

خالد عبدالرحمن: «السامبا» عشقي وأنتظر «السادس» من «السيليساو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

صلاح سليمان (العين)

أكد خالد عبدالرحمن ظهير أيسر فريق العين الأول لكرة القدم أن مباريات مونديال البرازيل 2014 اتسمت بالمتعة والحضور الجماهيري المتميز الذي أضفى مزيداً من المتعة على المنافسة، لافتاً في الوقت نفسه إلى أن نتائج بعض المنتخبات جاءت عكس التوقعات، مثل إسبانيا وإنجلترا وإيطاليا، ليودعوا البطولة في وقت مبكر، ومن المباراة الثانية والثالثة في دور المجموعات مما سبب صدمة لجماهير هذه المنتخبات.

وقال: «هناك أيضاً منتخبات يرشحها الكثيرون للمنافسة بقوة على الفوز باللقب، إلا أنها لم تكن على مستوى الطموح، وقدمت مستوى فنياً متدنياً، ورغم ذلك حققت الفوز على منافسيها وتأهلت إلى المرحلة الثانية، وأقرب مثال على ذلك البرازيل والأرجنتين، ولكن من المتوقع أن يرتفع مستوى الأداء في المراحل الحاسمة التي من المنتظر أن تشهد صراعاً مريراً وقوياً بداية من دور الـ 16، الذي تجري مبارياته بنظام خروج المغلوب ما يفرض على المنتخبات المتأهلة التمسك بالفرصة اليتيمة».

وقال خالد: «من بين المنتخبات المشاركة هناك من يقدم مستوى مقنعاً، وخير مثال على ما أقول منتخب هولندا، الذي جاء أداؤه رائعاً حقق به الفوز في لقاءاته الثلاثة، ليبقى الفريق الوحيد الذي حصد العلامة الكاملة حتى الآن، بجانب كولومبيا، مع تميز بلجيكا وفرنسا، وتشيلي، وجميعها ظهرت بمستوى مقنع وكوستاريكا، التي كانت بمثابة المفاجأة لمنتخبات المجموعة الرابعة بعد تغلبها على أوروجواي 1/3 وعلى إيطاليا بهدف نظيف».

وأشار المدافع العيناوي إلى أنه من عشاق الكرة البرازيلية، وأنه يرشح منتخبها لبلوغ الدور نصف النهائي مع المنتخب الألماني، ولكنه يؤكد أن التوقع لبلوغ النهائيات صعب للغاية لأن النتائج تعتمد على الظروف التي يواجهها كل منتخب، خاصة في المراحل القادمة، التي لا تحتمل الأخطاء ولا مجال فيها للتعويض، والتي ربما تشهد بعض المفاجآت، وأنه يتمنى أن يتوج منتخب «السيليساو» في نهاية المطاف بكأس البطولة للمرة السادسة في تاريخ المونديال.

وأوضح خالد أنه يحرص دائماً على متابعة المباريات بالمنزل مع أسرته، ولا يفضل الذهاب إلى المقاهي، مؤكداً أنه يستمتع بأداء عددٍ من النجوم الذين شده أداؤهم، ومن بينهم البرازيلي نيمار وفان بيرسي وروبن من المنتخب الهولندي وأليكسيس سانشيز من تشيلي، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن تشهد هذه النسخة بروز عددٍ من النجوم الجدد الذين سيسطعون في سماء المستديرة.

وعلق ظهير العين الأيسر عن مستوى التحكيم قائلاً: «من وجهة نظري الشخصية أن هناك هفوتا تحكيمية، وتحديداً في الجولة الأولى، حيث منح الحكم الياباني ركلة جزاء غير صحيحة للبرازيل على حساب كرواتيا سجل منها نيمار هدف التقدم، والذي كان سبباً في تغيير مجرى المباراة وركلة جزاء أيضاً على هولندا أمام إسبانيا سجل منها تشافي ألونسو هدف السبق».

وأشاد خالد عبدالرحمن بالمستوى الرائع الذي يقدمه مهاجم فريق العين الغاني أسامواه جيان مع منتخب «النجوم السوداء» متمنياً أن يحالف الحظ المنتخب الغاني ويتأهل إلى الدور الثاني.

وفي نهاية حديثه تمنى مدافع الزعيم أن يقدم منتخب الإمارات مستوى طيباً في بطولتي الخليج والأمم الآسيوية، وأن تكون نتائجه في هاتين البطولتين دافعاً له لتجويد الأداء، وخطف بطاقة التأهل في تصفيات كأس العالم القادمة والتأهل إلى مونديال روسيا 2018.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا