• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

راشد بن حمدان يفتتح مؤتمرَي باثولوجيا الأمراض الجلدية و«التجميل»

إطلاق أكاديميتَي «باثولوجيا الأمراض الجلدية» و«طب الجلد التجميلي» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أُعلن في دبي، أمس، عن إطلاق أكاديمية دبي العالمية لباثولوجيا الأمراض الجلدية وأكاديمية دبي العالمية لليزر وطب الجلد التجميلي، لتدريب الأطباء والمختصين على البحث في علم الأنسجة والتجميل والوقوف على أسباب الإصابة بأمراض الجلد وتبادل الخبرات، وتعزيز أعداد الأطباء الحاصلين على البورد العربي والأوروبي، حسب الدكتورة فايزة آل علي، مؤسسة الأكاديميتين، واستشاري الأمراض الجلدية بمستشفى راشد في دبي. وتعتزم الأكاديميتان، تنظيم مجموعة من الدورات وورش العمل للأطباء بشكل دوري ومستمر، بمعدل يصل إلى 3 دورات سنوياً، وتستمر كل دورة أو ورشة ما بين يومين إلى 3 أيام حسب طبيعة المحتوى العلمي، وستكون البداية في إمارة دبي، على أن يتم توسيع نشاط ودور الأكاديميتين ليصل إلى دول الخليج العربي. وتهدف الأكاديميتان، إلى الاهتمام بأداء المتخصصين وإمكاناتهم لدى ممارساتهم للمهنة من خلال تعزيز الجانب العملي والتدريبي، بما ينعكس بالإيجاب على تلقي المريض لأفضل خدمات ممكنة.

وكان الشيخ راشد بن حمدان بن راشد آل مكتوم، افتتح أمس، فعاليات المؤتمر الأول لباثولوجيا الأمراض الجلدية والمؤتمر الأول لليزر وطب الجلد التجميلي، والمعرض المصاحب بمشاركة 22 شركة متخصصة في ابتكار وتصنيع أحدث المنتجات والتقنيات المستخدمة في مجال طب الأمراض الجلدية وطب الجلد التجميلي باستخدام الليزر، واطلع على أحدث الأجهزة والتقنيات المستخدمة في مجال علاج أمراض الجلد واستخدام الليزر.

ويقام الحدث، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، ولمدة 3 أيام بفندق سانت ريجيس دبي، بمشاركة أكثر من 400 متخصص من 25 دولة حول العالم، بالإضافة إلى الجمعية العالمية لباثولوجيا الأمراض الجلدية، والجمعية الأوروبية لليزر والأمراض الجلدية، والجمعية الأوروبية لطب الأمراض الجلدية التجميلي. حضر حفل الافتتاح معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة، المدير العام لهيئة الصحة بدبي، وعبدالله بن سوقات عضو مجلس أمناء جائزة حمدان الطبية، والدكتور محمود طالب آل علي، مدير المركز العربي للدراسات الجينية، أحد مراكز الجائزة.

وقال معالي حميد القطامي، في كلمته الافتتاحية للمؤتمر: هذا الحدث المهم الذي يضم تحت سقف واحد، مؤتمرين علميين لاثنين من التخصصات الفرعية في مجال طب الأمراض الجلدية، وهما علم أمراض النسيج الجلدي وطب الجلد التجميلي، ويعتبر استضافة إمارة دبي لهذين الحدثين المهمين، تأكيداً لريادة دولة الإمارات في دعم ثقافة الابتكار وتشجيع الفكر المستنير المتطلع للمستقبل بكل معطياته سواءً كانت تحديات يتعين الاستعداد لمواجهتها، أو فرصاً واعدة يمكن الاستفادة منها.

وأضاف: في ظل ما يشهده العالم من تطورات بحثية وتكنولوجية سريعة ومتلاحقة في جميع التخصصات الطبية، وبخاصة في مجال طب الأمراض الجلدية، تتعاظم أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات للاطلاع على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض