• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

9 قتلى بتفجير في ناد للضباط بدمشق و"داعش" يتبناه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 فبراير 2016

أ ف ب

أسفر تفجير سيارة مفخخة، اليوم الثلاثاء، استهدف ناديا لضباط الشرطة في مساكن برزة في شمال شرق دمشق  عن مقتل تسعة أشخاص وإصابة عشرين آخرين على الأقل، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.    وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل تسعة أشخاص وأصيب عشرون آخرون على الأقل، غالبيتهم من عناصر الشرطة، في تفجير سيارة مفخخة في مرآب نادي الشرطة" في منطقة مساكن برزة.   وكانت حصيلة أولية للمرصد أفادت بمقتل ثمانية أشخاص.   وذكر عبد الرحمن أن "انتحاريا كان يرتدي زي الشرطة أقدم على تفجير نفسه داخل السيارة".   ونقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر في وزارة الداخلية أن "سيارة حاولت اقتحام نادي ضباط الشرطة في مساكن برزة وتصدى لها عناصر حماية النادي فقام الانتحاري بتفجيرها ما أدى إلى ارتقاء شهداء وإصابة عدد من المواطنين"، من دون تحديد الحصيلة.   وأوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية في وقت لاحق أن التفجير تسبب "بارتقاء ثلاثة شهداء وجرح 14 مواطناً".   وتبنى تنظيم "داعش" الإرهابي، بعد ظهر اليوم الثلاثاء، التفجير. وقال في بيان تداولته مواقع وحسابات على الانترنت إن "انطلق أبو عبد الرحمن الشامي (...) بسيارة مفخخة لينغمس بها وسط مقر الضباط".   وتستهدف تفجيرات مماثلة العاصمة السورية بين الحين والآخر، كان آخرها في 31 يناير حين قتل 70 شخصا على الأقل في تفجيرات متزامنة، نفذ انتحاريان اثنين منها، في منطقة السيدة زينب جنوب دمشق وتبناها تنظيم "داعش".

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا