• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

من مبادرات «التغير المناخي» لدعم المزارعين والصيادين

«موروثنا» تستقطب 90 شركة خاصة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلن معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، أن بطاقة «موروثنا»، إحدى المبادرات الخدمية والاجتماعية التي تقدم تسهيلات مميزة للمواطنين العاملين في مهنتي الصيد والزراعة، قد استقطبت لغاية الآن ما يقارب من 90 شركة من القطاع الخاص. جاء ذلك خلال حفل استقبال رسمي عقدته الوزارة صباح أمس في جدّاف دبي وحضره ممثلون عن المؤسسات المشاركة في المبادرة، وعدد من وسائل الإعلام المحلية.

وقال الدكتور الزيودي «تماشياً مع توجهات قيادتنا الرشيدة في تحقيق محور السعادة والإيجابية كأسلوب حياة يهدف إلى تعزيز السعادة المجتمعية ودعم أبناء الإمارات في شتى المجالات وتحفيزهم على الانخراط في القطاعات الحيوية وأخذ خطوات ملموسة للنهوض بها ودفع عجلة التنمية والازدهار في الدولة، أطلقت وزارة التغير المناخي والبيئة مبادرة بطاقة «موروثنا» المجتمعية التي تقدم تسهيلات مميزة للمواطنين العاملين في مهنتي الصيد والزراعة، وذلك انطلاقاً من التزامنا بتقديم كل أشكال الدعم الممكنة لهم».‏

وأشار معاليه إلى أنه عبر تفعيل أطر التعاون والشراكة مع القطاع الخاص، تهدف المبادرة إلى تحفيز المواطنين العاملين بمهنتي الصيد والزراعة، باعتبارها من المهن التي تصوغ ملامح التراث الأصيل لدولة الإمارات، وذلك من خلال تقديم مجموعة واسعة وحصرية من الامتيازات والخصومات وتوفير متطلبات الصيد والزراعة وأفضل المستويات الخدمية لتلبية احتياجاتهم المختلفة.

وأكد معاليه «أهمية متابعة الوزارة دعمها للقطاعين الزراعي والسمكي، وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة في تحقيق التنمية المستدامة، وصولاً لرؤية الإمارات 2021، بما يحقق التنوع الغذائي المنشود، وصون مواردنا الطبيعية واستدامتها، والارتقاء باقتصاد الدولة ليحتل مكانة رائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي».

يذكر أن وزارة التغير المناخي والبيئة ستبدأ في توزيع بطاقة «موروثنا» على 15032 مزارعاً و9105 صيادين مسجلين لدى الوزارة للاستفادة من حزمة الامتيازات والخصومات التي تقدمها البطاقة. وقد حظيت بطاقة «موروثنا» باهتمام العديد من مؤسسات القطاع الخاص في الدولة، حيث شهدت المرحلة الأولى مشاركة ما يقارب 90 شركة من مختلف القطاعات التي تتضمن الزراعة ومستلزماتها، ومصانع القوارب وأدوات الصيد، والضيافة، والرعاية الصحية، والأثاث والمفروشات، والعقارات، والتجارة العامة، والسيارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا