• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لموشي يستقيل من تدريب «الأفيال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أعلن الفرنسي صبري لموشي استقالته من تدريب المنتخب الإيفواري لكرة القدم عقب خروجه من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل بعد خسارتها أمام اليونان 1-2 أمس الأول فورتاليزا في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة.

وقال لموشي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة: «عقدي ينتهي بنهاية المونديال ولن تكون هناك استمرارية وأنتم تعرفون لماذا، هذا منطقي لفشلنا في كأس أمم أفريقيا وكأس العالم».

وأهدر المنتخب الإيفواري فرصة ذهبية لتحقيق تأهل تاريخي إلى الدور ثمن النهائي للعرس العالمي بخسارته أمام اليونان وهو كان في طريقه إلى ذلك، حيث فرض التعادل حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما حصل أبطال أوروبا 2004 على ركلة جزاء ترجمها يورجوس ساماراس إلى هدف الفوز.

وكان المنتخب الإيفواري يملك مصيره بين يديه لأنه لعب بأفضلية الفوز والتعادل، لكن الهزيمة بخرت الآمال.

وأضاف لموشي: «عملنا لمدة عامين ولكن تاريخي مع كوت ديفوار توقف للأسف، استمتعت كثيراً وكنت فخورا جدا بتمثيل هذه الأمة الكبيرة».

وتابع: «السيناريو كان قاسياً ولكن اليونانيين لم يسرقوا الفوز، كنا على بعد نحو دقيقة من الإنجاز ولكننا خسرنا بسبب التفاصيل الصغيرة».

وختم «أنا محبط ومستاء كثيراً، المنتخب بأكمله عمل جيداً وبذل جهوداً هائلة، أنا حزين للاعبين وجميع الإيفواريين، مسيرتي مستمرة وستكون هناك هزائم أخرى ولكنني كنت أحب أن تنتهي مسيرتي مع منتخب كوت ديفوار بشكل مختلف».

استلم لموشي تدريب كوت ديفوار بعد إقالة فرانسوا زاهوي في منتصف 2012.

أحبط الفرنسي منتقديه، فلم يخسر سوى مرة واحدة في 12 مباراة رسمية لكن عجز منتخبه مرة جديدة عن رفع الكأس القارية وخرج في ربع النهائي أمام نيجيريا 1-2، قبل أن يخفق مرة جديدة في تحقيق التأهل إلى ثمن نهائي العرس العالمي. (فورتاليزا - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا