• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تشيع أجواء البهجة في المنازل

الفوانيس تبشــر بالشهــر الفضيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

خولة علي

دبي (الاتحاد)

مع اقتراب حلول رمضان، تعلق الفوانيس وتأخذ مكانها في المنزل، احتفاء بالشهر الفضيل، وهي عادة رمضانية لها جذور تاريخية، حيث تتخذ بلاد عربية الفوانيس شعاراً لرمضان، وتنار بها المنازل والأحياء، ويشتهر حرفيون مهرة بصناعة الفوانيس وجعلها قطعة فنية، تخلق أجواء رمضانية ساحرة في المنزل.

أشكال وأحجام

تظهر الفوانيس بأحجام وأشكال مختلفة ومتباينة، لتلائم المكان الذي ستشغله وتكون جزءاً منه، حيث تكشف علامة «فيوري روسو» التجارية عن مجموعة من هذه المصابيح الاحتفالية المصممة بشكل خاص لاستقبال الشهر الكريم، بوصفها إضافة ضرورية إلى أي منزل يستعد لاستقبال رمضان، فالفوانيس تستدعي شعور الحماس لاستقبال أوقات خاصة تتكرر كل عام.

وتتخذ الفوانيس أشكال الدوائر المتجاورة، والجدائل والخطوط المنكسرة، والمربع والمثلث والمعين والمخمس والمسدس، والأشكال النجمية متعددة الأضلاع، والتي تعتمد على الدوائر التي تقطعها إلى خطوط مكونة النجوم.

تصاميم مختلفة

تستعرض «فيوري روسو» مجموعة متنوعة من الفوانيس منها المصمم للمناضد، ومنها للأسقف، وتصميم كبير الحجم ليوضع على الأرض، ومن هذه الفوانيس تصاميم الأرابيسك، حيث يدمج المعدن والزجاج الملون بشكل متناغم ليعكس ضوءاً غنياً بالألوان والأشكال. وتصميم آخر لفانوس أرضي بهيكل من المعدن الذهبي العتيق، بتصميم أرابيسك أنيق، مع زخارف قديمة تحمل فتحات تشبه خلايا نحل العسل، فيما الألواح الزجاجية ذات ملمس بارز. وأيضاً فانوس «وهج الشمس» الأرضي، الذي يجسد بالوئام العائلي في أمسيات الشهر الكريم.

وهناك أيضاً فانوس للسقف مصمم بشكل معقد مقتبس من خلية النحل، وبقبة تراثية الشكل، والألواح الزجاجية مزخرفة وملونة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا