• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل 40 مدنياً و21 من المتشددين و18 من الشرطة

«طالبان» تشن هجوماً واسعاً في جنوب أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

يتواجه اكثر من 800 من متمردي طالبان مع الجيش الأفغاني في جنوب البلاد في إطار هجوم واسع تشنه الحركة منذ خمسة أيام، أوقع أكثر من أربعين قتيلا مدنيا بهدف السيطرة على مناطق انسحبت منها القوات الأميركية.

وأعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أمس أن قرابة مئة من عناصر طالبان قُتلوا بمواجهات اندلعت بينما تواجه السلطات أزمة سياسية حول اتهامات بالتزوير في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

ويسلط الهجوم الذي تشنه طالبان الضوء على التحديات التي تواجهها قوات الأمن الأفغانية بينما تنسحب قوات الأطلسي بقيادة الولايات المتحدة. وقال مسؤولون محليون في هلمند إن 800 مقاتل يشاركون في هجمات تتركز في منطقة سانجين التي شهدت مواجهات عدة منذ بدء تمرد حركة طالبان قبل 13 عاما.

وانسحب آخر عناصر القوات الأميركية من سانجين قبل شهر فقط وسلموا القواعد العسكرية المتبقية للجنود الأفغان الذين باتوا يتولون كامل المسؤولية الأمنية. وصرح الناطق باسم محافظة هلمند عمر زواك بأن «قرابة 800 مقاتل بدؤوا بمهاجمة أربع مناطق في ولاية هلمند في وقت متأخر الخميس الماضي.. قُتل 21 عنصرا على الأقل من القوات الأفغانية وقرابة 40 مدنيا». وأكد مسؤول في كابول أن 800 مقاتل يشاركون في المعارك.

وأوضح زواك ان تعزيزات كبيرة أُرسلت لصد الهجمات في مناطق سانجين ونوزاد وكاجاكي وموسى قلعة.

ويشكل خطر عودة طالبان مع انسحاب قوات حلف شمال الأطلسي بعد اكثر من عقد من الحرب القلق الأكبر لدى العديد من الافغان مع ان مسؤولي الحكومة والحلف الأطلسي يشددون على أن فاعلية الشرطة والجيش في تحسن مستمر. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا