• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

500 ألف نازح ومخاوف من انتشار شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

قالت وكالات تابعة للأمم المتحدة إن نحو 50 ألف باكستاني عبروا إلى شرق أفغانستان هرباً من ضربات جوية على مدى العشرة أيام الماضية وإن 435 ألفاً نزحوا داخل باكستان، وهو ما قد يساعد في انتشار مرض شلل الأطفال مع عدم تلقي الكثير من الأطفال التطعيم اللازم.

وأعطى الجيش الباكستاني سكان إقليم وزيرستان الشمالية مهلة انتهت مع نهاية يوم الإثنين، لمغادرة المنطقة الجبلية النائية قبل هجوم بري شامل من المتوقع أن يشنه على المتشددين. وتقول منظمة الصحة العالمية إن القيادة الدينية المحلية في وزيرستان الشمالية حظرت التطعيم ضد شلل الأطفال في العامين الماضيين مطالبة بوقف غارات الطائرات الأميركية من دون طيار. وقال دان مكنورتون من مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في إفادة صحفية إن عدد الباكستانيين، الذين هربوا إلى أفغانستان منذ بدء العمليات العسكرية في 15 يونيو قفز من سبعة آلاف الجمعة الماضي إلى ما يُقدر بنحو 50 ألفاً. ومعظمهم في إقليمي خوست وبكتيكا. قال مكنورتون: «كان هناك وقف مؤقت للعمليات العسكرية والضربات الجوية يوم الأحد.. لذلك شهدنا زيادة سريعة في الأرقام بشكل خاص في اليومين الماضيين». وقالت سونا باري، المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية، إن حظر التطعيم في وزيرستان الشمالية أدى إلى «بؤرة ضخمة لشلل الأطفال» إذ يوجد بها 53 من 82 حالة سجلت في البلاد منذ بداية العام. وفي العام الماضي سجلت 93 حالة اصابة بشلل الأطفال في باكستان، وهو مرض يصيب الجهاز العصبي، ويمكن أن يتسبب في غضون ساعات في شلل لا يمكن الشفاء منه.

ولا يوجد علاج ناجع للمرض لكن يمكن الوقاية منه عن طريق التطعيم. والأطفال هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض. (جنيف- رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا