• السبت 26 جمادى الآخرة 1438هـ - 25 مارس 2017م

الأحمد: لن نقبل بغير القدس عاصمة فلسطينية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أكد المسؤول عن ملف المصالحة في حركة «فتح» عزام الأحمد، أن الفلسطينيين لن يقبلوا أن تكون القدس عاصمة بديلة كما تريد إسرائيل. وقال بعد محادثات أجراها مع رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام في بيروت أمس، إن «هناك جموداً في عملية السلام نتيجة التعنت الإسرائيلي، وعدم تنفيذ إسرائيل التزاماتها في المفاوضات التي توقفت ورفضها استئنافها وفقاً لأسس عملية السلام التي تحددت في البداية من أجل بحث خريطة الدولتين، وحدودها على أن يترافق ذلك مع تجميد كامل للاستيطان خاصة في القدس التي أصبحت مهددة بالتهويد في ظل السياسة الإسرائيلية».

وأضاف الأحمد إن إنجاز تشكيل حكومة التوافق الوطني التزاماً بوثيقة إنهاء الانقسام في الساحة الفلسطينية، أدى إلى توتر وهستيريا من قبل اليمين الإسرائيلي، وبدأ يفتعل الأزمة تلو الأخرى من خلال سلسلة من العقوبات التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية على القيادة الفلسطينية وتحركاتها ومحاولتها عرقلة تنفيذ الاتفاق.

(بيروت - وكالات)

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا