• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

في ثاني هجوم تنفذه الحركة خلال الأسبوع

«الشباب» تستهدف قاعدة كينية جنوب الصومال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يناير 2017

عواصم (وكالات)

شنت حركة الشباب الإرهابية أمس هجوماً واسع النطاق على قاعدة عسكرية كينية في جنوب الصومال، في ثاني هجوم تنفذه هذه الحركة هذا الأسبوع. وبدأ الهجوم على قاعدة كولبيو التي ينتشر فيها جنود كينيون ضمن بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال (اميصوم) حين قام عنصر من حركة الشباب بتفجير نفسه أثناء قيادته سيارة مفخخة بهدف فتح ثغرة في سور القاعدة ثم شن مقاتلون من الحركة هجوماً من اتجاهات عدة.

وزعمت الحركة أنها قتلت 65 من قوات حفظ السلام الكينية واستولت على قاعدتهم جنوبي الصومال. ولكن السلطات الكينية ذكرت أنها تصدت للهجوم وقتلت «أعداداً كبيرة» من المسلحين.

وزعمت حركة الشباب أن انتحاريين اقتحما بسيارتين قاعدة عسكرية للاتحاد الأفريقي في كولبيو بمنطقة جوبا السفلى صباح أمس، وبعد ذلك «اشتبك مسلحون في معركة شرسة دارت وجها لوجه» ضد الجنود الكينيين. وردت وزارة الدفاع الكينية في بيان قائلة إن «المعلومات التي ينشرها الإرهابيون.. غير صحيحة وهي جزء من دعايتهم».

وأعلنت حركة الشباب أنها هاجمت القاعدة وقتلت 65 جنديا كينيا واستولت على تجهيزات عسكرية مختلفة.

وأقر بيان الوزارة بأن حركة الشباب هاجمت معسكر كولبيو، باستخدام مركبة يقودها انتحاري، لكنه أفاد بأن الجنود الكينيين «دحروا الإرهابيين، وأسقطوا في صفوفهم قتلى بأعداد كبيرة». وأضاف البيان أن «هناك عملية تهدئة مكثفة تجري حاليا، وتعززها قواتنا الجوية والبرية». ونقل الموقع الإخباري الكيني (كابيتال نيوز) عن متحدث باسم الجيش يدعى بول نجوجونا قوله إن لم يتضح بعد ما إذا كان الجيش الكيني تكبد أي خسائر. ... المزيد