• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تقرير

«التهكم» و«مخاوف الترحيل» يطاردان الأقليات في الولايات المتحدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

واشنطن (رويترز)

استيقظت الأم ياسمين شهاب من نيوجيرسي من نومها على صوت بكاء ابنتها صبيحة انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة بعد حملة اعتمدت على ترحيل المهاجرين غير الشرعيين ووضع قيود على اللاجئين المسلمين.

وقالت ابنتها البالغة من العمر عشرة أعوم والمولودة في الولايات المتحدة وهي تنتحب بذعر وتقفز بين ذراعيها «إن الرئيس ترامب سيفرض حظراً علينا وسيجعلنا نغادر أميركا.. أين سنذهب؟».

وجميع أفراد عائلة ياسمين المسلمة وُلدوا في الولايات المتحدة. وأثار خطاب ترامب الغاضب ضد المهاجرين ووجود بعض القوميين البيض بين مؤيديه مخاوف كثيرة من المهاجرين الأمريكيين والأقليات.

وقال أولياء أمور ومعلمون، أمس الأول: «بعض العمال المهاجرين أبلغوا عن تعرضهم للتهكم والمضايقة بينما طلب أطفال مدارس إعادتهم إلى منازلهم بعد تعرضهم لمضايقات على أساس عرقي أو ديني».

وعبَّر الناس عن غضبهم ومخاوفهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حين قالت منظمات حقوقية: «إنها تلقت اتصالات من أشخاص قلقين طلبوا تقديم النصيحة لهم». وفي غضون ذلك سعى آباء ومناصرون إلى تهدئة مخاوف الناس. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا