• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

38 قتيلاً بقصف الطيران العراقي والسوري لقضاء البعاج ومصفاة بيجي وتفجيرات في كركوك وبغداد

مقتل 189 من «داعش» وتفجير حسينيتين في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

قتل 38 عراقيا وأصيب 76 آخرون أمس في قصف مقاتلات سورية لقضاء البعاج غرب محافظة نينوى، وفي قصف القوات العراقية لمصفاة بيجي التي خرجت عن سيطرة الحكومة وتفجيرات في كركوك وبغداد. وصدت قوات أمنية هجوما استهدف قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين، والتي يطوقها من ثلاث جهات عناصر تنظيم «الدولة الاسلامية في العراق والشام» المعروف باسم «داعش»، والتي خطفت صباحا 21 كرديا من طائفة الشبك في الموصل وفجرت حسينيتين شمال الموصل، وسيطرت على حقل عجيل النفطي جنوب غرب كركوك. في حين أعلن المتحدث الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية قاسم عطا أن هذه القوات تمكنت من قتل 189 من عناصر «داعش» في عمليات أمنية وعسكرية في العراق.

ففي قضاء البعاج غرب محافظة نينوى أفاد مصدر أمني عراقي أن مقاتلات سورية قصفت صباح أمس القضاء بصواريخ مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص وجرح 8 آخرون من سكان القضاء. وقال شاهد عيان من أهالي البعاج يدعى أحمد عزيز لوكالة «باسنيوز» الكردية إن المقاتلات السورية أغارت صباح أمس على البعاج واستهدفت المدينة بصاروخين، أحدهما سقط على مبنى البلدية وأدى إلى مقتل 4 مدنيين وإصابة 8 آخرين، والثاني أصاب دورا سكنية وأدى إلى مقتل رجل وزوجته وطفلهما.

وذكر شهود عيان أن القصف كان يحاول استهداف المجلس البلدي لقضاء البعاج القريب من الحدود السورية، إلا أن صواريخ الطائرة السورية سقطت على منازل سكنية قريبة. وقال الشهود إن نحو 37 عائلة من القضاء أجبرت على النزوح إلى قضاء سنجار وناحية ربيعة شمال غرب الموصل هرباً من القصف.

ويأتي القصف بعد ساعات من قيام طائرات تابعة لسلاح الجو السوري باختراق الأجواء العراقية وقصف مناطق في حصيبة والرطبة التابعتين لقضاء القائم المحاذي للحدود العراقية السورية، مما أدى إلى سقوط عشراتِ القتلى والجرحى.

وفي شرق الموصل أقدم مسلحو تنظيم «داعش» على اختطاف 21 كردياً شبكياً شرق واقتيادهم إلى جهة مجهولة. وقال مصدر في مجلس محافظة الموصل لوكالة «باسنيوز» الكردية العراقية أمس إن «داعش عينت مسؤولا إدارياً لكل حي من أحياء المدينة، ونشرت مسلحيها في معظم مناطق الموصل». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا