• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

180 حريقاً في ثلاثة أشهر فقط

الصيف يزداد لهيباً بحرائق المناطق الصناعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

إذا بدأ موسم الصيف وزادت معه درجات الحرارة دار في مخيلة الجميع أن «موسم الحرائق»، قد بدأ أيضاً، وأن أمام رجال الإطفاء مهام ومشاقّ كبيرة في التعامل مع تلك الحوادث للتقليل من الأضرار وتجنب الخسائر والإصابات البشرية.

تحدٍ كبير تواجهه المنطقة الصناعية بالشارقة، في التصدي لتلك الحرائق ومحاولة التقليل من أعدادها، خاصة أنها المنطقة الصناعية الأقدم تاريخاً والأكبر مساحة على مستوى الدولة، حيث تضم 19 منطقة صناعية تحتوي الآلاف من المحال والورش الصناعية، مما جعل الالتزام بشروط الأمن والسلامة وتطبيقها يحتاج لجهد ومتابعة كبيرين من لجان التفتيش.

تحقيق: أحمد مرسي

الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة استعدت بست فرق تفتيشية تضم 40 مفتشاً من الإدارة على المنشآت المتنوعة في تلك المناطق لتأكيد التزامها بشرط الأمن والسلامة كمسعى للتقليل من أعداد الحرائق في الصيف.

يقول أسعد ظهير الدين ويعمل في إحدى الورش بالمنطقة الصناعية بالشارقة، إن إدارة المكان الذي يعمل به تحرص على الالتزام بشروط الأمن والسلامة من خلال تخزين المواد بصورة جيدة والصـيانات الدورية لأجهزة الأمن والسلامة والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربائية وعدم تحميلها بضغوط إضافية.

وقال إن الالتزام بشروط الأمن والسلامة في الأماكن يختلف من جهه لأخرى، وقد يندلع الحريق من ورشة أو مصنع مجاور وينتشر للمحال المجاورة والتي من الممكن أن تكون ملتزمة بكافة الشروط الوقائية، ويتطلب الأمر التزام الجميع، ليتحقق الأمان للكل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض