• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعهد بكشف قتلة عرفات «في أقرب وقت»

عباس: 2017 عام إنهاء الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

عبدالرحيم الريماوي (رام الله)

أكد الرئيس محمود عباس أمس أن عام 2017 هو عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وهذه ليست أمنيات بل ستكون نتيجة العمل والنضال. وتحدث عن جوهر العملية السياسية والقضايا الوطنية والمصالحة الفلسطينية والتمسك بوحدانية القرار الوطني الفلسطيني، وقال لن أنهي حياتي السياسية بتهافت أو تنازل أو بيع وأن عام 2017 هو عام إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وشدد على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي التي تمثل الشعب الفلسطيني بعمق عربي وإسلامي ودولي، لكن الكلمة تبقى لمنظمة التحرير الفلسطينية لأنها مرجعية كل الفلسطينيين.

وقال الرئيس عباس، في كلمته خلال المهرجان المركزي لإحياء الذكرى الـ12 لاستشهاد الرئيس الراحل ياسر عرفات في مدينة رام الله بالضفة المحتلة إن أبا عمار ما زال حياً فينا، ونستلهم منه المزيد من العزم والتصميم. وشدد الرئيس على أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لقضية فلسطين بعمقها العربي والدولي، مشيراً إلى أن بعض الناس يتحدثون عن تمثيل الشعب الفلسطيني وهم بعيدون كل البعد عن القضية الفلسطينية، وأكد نحن الوحيدون فقط من نتكلم باسم الشعب الفلسطيني.

وعن وعد بلفور قال الرئيس: 99 عاماً مرت على وعد بلفور الظالم لكننا لم ولن نجعل الباطل حقيقة مسلماً بها وحقنا في وطننا ثابت لا يسقط بالتقادم، ونريد أن ننبش القبور ونقول لمن أعطى هذا الوعد المشؤوم إنك أعطيت ما لا تملك لمن لا يستحق، ولكن الحق لا يموت بالتقادم مهما مر عليه من سنين وسيظل من واجبنا أن ندافع عن حقنا في وطننا وأرضنا. وعن قضية اغتيال الرئيس عرفات قال الرئيس: «سنظل وراء قتلة عرفات حتى نعرف من هم، وأنا شخصياً أعرف ولكن لا تكفي شهادتي، والجميع سيندهش من معرفة الحقيقة». وشدد على عروبة الأرض الفلسطينية وفاء للرئيس ياسر عرفات، وقال إن العمل متواصل في كل المحافل الدولية من أجل فلسطين وانتزاع العضوية الكاملة للدولة الفلسطينية، ولن نتوقف عند الحصول على عضوية بصفة مراقب وإنما العمل سيستمر ولو كلف الأمر العمل بشكل يومي لتقديم الطلب للحصول على العضوية الكاملة، وهذا إصرار واضح المضي قدما على تحقيق طموحات وآمال الشعب الفلسطيني.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا