• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ضمن حملة «قصَّوا علَيْ»

شرطة أبوظبي تصدر 5 كتيبات توعية بمخاطر المخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أصدرت شرطة أبوظبي، 5 كتيبات (نشرات) للتوعية بمخاطر المخدرات، ضمن حملة «قصَّوا علَيْ» التي أطلقتها وزارة الداخلية. وتستهدف الكتيبات، وفقاً للعقيد سلطان صوايح الدرمكي، رئيس قسم مكافحة المخدرات في إدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة أبوظبي، توعية جميع أفراد المجتمع، لاسيما فئة الشباب.

وقال العقيد الدرمكي: تدعم هذه الكتيبات، التي أعدّها قسم مكافحة المخدرات بالتعاون مع إدارة «الإعلام الأمني»، في الأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، جهود مكافحة المخدرات، ومحاربة هذه الآفة، ونشر الوعي بخطورتها بين الجمهور.

وأوضح أنها ذات طابع توعوي تثقيفي، لافتاً إلى أن مضامينها وفقراتها تحمل الكثير من المعاني، سهلة الإدراك والاستيعاب والفهم، تعزيزاً لقدرات الشباب الفكرية والاجتماعية والثقافية، إضافة إلى تنمية ثقتهم بأنفسهم وتبصيرهم بدورهم الاجتماعي، ما يسهم في تحقيق إنجازات إيجابية تعود بالنفع على المجتمع.

وذكر أن الكتيبات تحمل عناوين مختلفة مثل: (ماذا تعرف عن المخدرات؟)، (هل كان للمخدرات وجود في العصور القديمة؟)، (أسباب انتشار وتعاطي المخدرات)، (المؤثرات العقلية) و(الأضرار الناتجة عن تعاطي المخدرات)، وتتضمّن الكتيبات رقما مجانياً لخدمة أمان (8002626) للإبلاغ عن الآفات السلوكية السلبية التي تطرأ على المجتمع.

وأفاد بأن قسم مكافحة المخدرات في شرطة أبوظبي، بذل جهوداً كبيرة في بناء الحصانة الذاتية والاجتماعية، من خلال جرعات التوعية التي تركز على التعريف بمخاطر وأضرار المخدرات، داعياً في الوقت نفسه إلى تعاون الأسر في مراقبة أبنائها، ورصد السلوكيات السلبية الطارئة عليهم، ومنعهم من الاختلاط مع رفقاء السوء من خلال الاتصال دائماً بالمنشآت التعليمية للوقوف على سلوكياتهم، ومدى تحصيلهم العلمي، حتى يكونوا على بيّنة بالتغيّر في تلك السلوكيات، سببه تعاطي المخدرات أو الإدمان عليها.

وحثّ جميع المشاركين في فعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2014، على الاستفادة من أهداف ورسالة حملة «قصَّوا علَيْ» التي تنظمها وزارة الداخلية، مشيراً إلى أن شرطة أبوظبي، تسعى دائماً إلى تنظيم برامج ومحاضرات توعية، وطباعة كتيبات هادفة، تستهدف جميع شرائح المجتمع، لاسيما الشباب بوصفهم من أكثر الفئات استهدافاً. وأكد رئيس قسم مكافحة المخدرات أن مشاركة شرطة أبوظبي ضمن حملة «قصّوا عليْ»، وفعاليات اليوم العالمي لمكافحة المخدرات 2014، تحقيقاً لأهداف الاستراتيجية التي وضعتها شرطة أبوظبي، وتفعيلاً لدورها في المشاركة في دعم النشاطات الاجتماعية والثقافية والصحية والبيئية والتطوعية كافة، وتطبيقاً لمنهجية المشاركة في جميع المناسبات الهادفة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض