• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

تقرير «آيه دي آس سيكيوريتيز»:

شكــوك حول رفع الفائدة في ديسمبر من جانب الفيدرالي الأميركي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير صادر عن مكتب الدراسات الاستراتيجية في شركة إي.دي.إس سيكيوريتيز، إلى أن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب برئاسة الدورة الـ45 للولايات المتحدة الأميركية شكل مفاجأة للأسواق والعالم حيث شهدت الأسواق المالية صدمة واتجهت نحو الانهيار فور ميل النتائج إلى صالح ترامب ولكن خطاب الفوز التصالحي الذي أعلنه ترامب فور فوزه أدى إلى الارتياح لدى الأسواق التي أجابت بارتفاعات ملحوظة في المؤشرات العالمية كافة.

ولفت التقرير إلى أن مضمون الخطاب للرئيس الأميركي المنتخب تضمن عناوين عريضة لبرنامجه الاقتصادي، والذي لا يزال يحتاج إلى تفاصيل ووضوح، ولكن تبين أنه يحمل خطة اقتصادية جديدة تهدف إلى مضاعفة النمو ولكنها ترتكز على الإنفاق وذلك يعني توجهاً اقتصادياً جديداً في أكبر اقتصاد في العالم من الممكن أن يكون مختلفاً عن السياسية الاقتصادية التي انتهجها الرئيس أوباما.

وتابع التقرير «هنا يفترض أن يكون هناك توضيح لبرنامج الإنفاق على البنية التحتية وحول تعديد القوانين المتعلقة بالقطاعات المصرفية والمؤسسات المالية التي كان قد أشار إليها ترامب الشهر الماضي في حملته الانتخابية».

ويدور التساؤل، حول ما سيفعله الفيدرالي في شهر ديسمبر حيث كانت الأسواق على موعد مع احتمالية كبيرة لرفع الفائدة من قبل الفيدرالي ولكن الآن مع هذا التغير السياسي في الولايات المتحدة ستتزايد الشكوك حول قيام الفيدرالي بأي خطوة على الرغم من استقلاليته بهذا الخصوص.

ولفت التقرير، إلى أن الترحيب الدولي وردود الأفعال من قبل حكام العالم بتهنئة الرئيس الأميركي الجديد تنعكس إيجاباً على الأسواق وتؤدي إلى نوع من الارتياح وخفض التوترات التي تفاقمت في الفترة الأخيرة نتيجة الخطاب التطرفي لدونالد ترامب قبل فوزه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا