• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إشادة نيبالية بمبادرات «العمل» في حماية العمال وصون حقوقهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

أشاد وفد من حكومة جمهورية نيبال الديمقراطية بسياسات ومبادرات وزارة العمل الرامية إلى توفير الحماية لحقوق العمالة.

جاء ذلك خلال استقبال مبارك سعيد الظاهري وكيل وزارة العمل في ديوان الوزارة بأبوظبي أمس، الوفد الذي ترأسه سوريا براساد شريستا وكيل وزارة العمل والتوظيف النيبالية، بحضور ماهر العوبد وكيل الوزارة المساعد لشؤون التفتيش والعقيد سعيد سالم الشامسي مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بأبوظبي والمقدم خميس الكعبي نائب رئيس لجنة مكافحة الاتجار بالبشر وعائشة بالحرفية مدير إدارة مكاتب العمل بالوزارة في دبي.

وجرى خلال اللقاء بحث تعزيز سبل التعاون المشترك بين البلدين الصديقين في الشأن العمالي، وأهمية تفعيل مذكرة التفاهم المبرمة بينهما في مجال القوى العاملة، والاستفادة من التجارب وتبادل الخبرات بين البلدين.

واستعرض الظاهري عدداً من المبادرات التي تطبقها وزارة العمل في إطار حرصها على استقرار علاقات العمل عبر حماية حقوق العمال وضمان مصالح أصحاب العمل بالشكل الذي يحقق المزيد من التوازن في العلاقة بين طرفي الإنتاج، ومن بين تلك المبادرات نظام حماية الأحور فضلًا عن قرار حظر تأدية الأعمال التي تؤدى تؤدى تحت الشمس وفي الأماكن المكشوفة في فترة الظهيرة خلال أشهر الصيف وغيرها من المبادرات. وأشار في سياق حديثه عن توفير الحماية للعاملين في الدولة، إلى أن العقد الموحد للعمالة المنزلية الذي دخل حيز التنفيذ مطلع الشهر الجاري مؤكدا انه يحدد مسؤوليات والتزامات طرفي التعاقد، ويكفل حقوق هذه الفئة من العمالة.

وتم خلال اللقاء التأكيد على دور مسار حوار أبوظبي في تحسين دورة العمل التعاقدي المؤقت وما ينبثق عنه من مبادرات تعود بالفائدة على أطراف الإنتاج بالدول الأعضاء في الحوار.

واطلع الوفد النيبالي خلال اللقاء على الإجراءات المتبعة في توثيق عقود العمل بما يحفظ لطرفيها حقوقهما ويوضح واجباتهما حيال بعضهما البعض وذلك تحت مظلة قانون تنظيم علاقات العمل بما يعزز استقرار سوق العمل بالدولة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض