• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

نظمت منتدى البحوث

«الإمارات للتطوير التربوي» تدشن 3 مراكز بحثية العام الدراسي المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

تدشن كلية الإمارات للتطوير التربوي مع انطلاقة العام الدراسي المقبل (2014 / 2015) ثلاثة مراكز بحثية متخصصة في الكلية، تتمثل في “السياسات والممارسات التربوية”، و”البحث في مجال التقنيات والتعليم”، و”التعليم وعلم الأعصاب”، وهذا المركز الأخير سيكون بالتعاون مع جهات عدة منها جامعة خليفة، حيث يهتم بالبحث في البعد الفيسيولوجي للتعليم.

جاء ذلك خلال منتدى البحوث التربوية الأول الذي نظمته الكلية أمس بحضور الدكتور محمد يوسف بني ياس مدير الكلية، والدكتور روب ميلان عميد الكلية، وبمشاركة أساتذة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وكليات التقنية العليا، ومجلس أبوظبي للتعليم. وأوضح الدكتور محمد بني ياس أن الهدف من منتدى البحوث التربوية الذي تنظمه الكلية ابراز دور البحث العلمي التربوية وتشجيعه وتحديد الأولويات البحثية فيما يتعلق بقضايا التعليم والتي تحتاج للتركيز عليها بشكل كبير في الوقت الحالي، مؤكداً أن الكلية تبذل جهودا كبيرة في مجال الاهتمام بالبحث العملي. وأشار الدكتور دانيال كيرك رئيس مركز البحوث إلى أهمية عقد منتديات للبحوث في تبادل الخبرات بين الباحثين، حيث أنشأت الكلية مركزا للبحوث ليكون وجهة استشارية أساسية في مجالات البحث العلمي المنهجي والتقويم التربوي لدى المؤسسات التربوية، ويقوم المركز بدعم وتسهيل المشاريع والأنشطة البحثية التي تجريها الكلية وتطوير البحوث التربوية المتخصصة بجودة عالية وبقيادة أعضاء متميزين من هيئة التدريس في الكلية، بهدف إعداد كوادر تربوية أكفاء لبناء أجيال المستقبل من خلال التدريب المهني القادر على الاستجابة للاحتياجات التعليمية والقائم على الدراسات والبحوث وفق أفضل المعايير والمستويات الدولية.

وفي منتدى البحوث التربوية، تناول الباحثون التربويون قضايا وأوراق بحثية تدعم العملية التربوية ومنها: أهمية التقنيات الحديثة في مجال التعليم، وأهمية أداء ملف الإنجاز الإلكتروني، وتحويل الملف الإنجاز الإلكتروني، وتدريب المعلمين، ودور اللغة الإنجليزية في تطوير العملية التعليمية. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض