• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

انطلق أمس لمسافة 300 ميل بحري

«دبي- مسقط» للسفن الشراعية يحتفل باليوبيل الفضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

انطلق أمس سباق «دبي - مسقط» للسفن الشراعية الذي ينظمه اتحاد الشراع والتجديف الحديث، بالتعاون مع وزارة الشؤون الرياضية في عمان بميناء الصيادين بمنطقة أم سقيم، وشهد حفل انطلاق السباق حضورًا كبيراً من أصدقاء البحارة 151 وعائلاتهم من بينهم اثنان من البحارة المحترفين في قوارب «الفار 30» من عمان للإبحار وفريق بندر فولفو 60، وبمجرد انتهاء حفل توديع الرببانة اتجهت القوارب إلى خط البداية

واستقطب السباق العديد من البحارة من مختلف دول العالم، وهو السباق الوحيد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي يحصل على اعتراف النادي الملكي للإبحار المحيطي، ويبلغ طول هذا السباق 300 ميل بحري ينطلق من دبي باتجاه مسقط من دون توقف، حيث يستمر لخمسة أيام و20 ساعة، وينتهي في الساعة 6:00 من مساء يوم الاثنين المقبل بمرسى الموج في مسقط.

والجدير بالذكر أن الدورة الحالية تصادف الاحتفال بمرور 25 واليوبيل الفضي على تنظيم السباق، الذي حصل على اعتراف النادي الملكي للإبحار المحيطي. ويقود البحار الفرنسي الشهير سيدني جافنييه قارب «بنك أي أف جي موناكو» التابع لعمان للإبحار، ويحمل سيدني الرقم القياسي العالمي في الإبحار حول بريطانيا وإيرلندا. كما سيقود فهد الحسني من عمان للإبحار قارب «النهضة» برفقة فريق عماني متكامل، وقد حطم طاقم قارب النهضة فهد الحسني وسامي الشكيلي وياسر اليعربي الرقم القياسي للإبحار حول بريطانيا وإيرلندا. أما فريق بندر فولفو 60 فيضم طاقمًا من 5 أفراد جاؤوا من المملكة المتحدة وجبل طارق وجنيف من بينهم كارولينا أدمسيزيك التي تعيش في لندن والدكتورة السويدية آن كيرن التي تعيش في جبل طارق. وحول مشاركة فريقها تقول كارولينا: إنها لمغامرة رائعة نخوضها مع طاقم فريقنا الرائع الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و70.

ويعود روب ويت من بيرث الأسترالية وروي فرود من المملكة المتحدة إلى دبي مرة أخرى على قارب الطيران العماني.

وتحتدم المنافسة في هذه السنة التي تشهد مشاركة عدد من البحارة المحترفين الذين يمتلكون خبرات كبيرة. ويأمل المشاركون في هذا السباق بأن تكون الرياح قوية في فترة السباق إذ يقول توم وي من فريق بندر فولفو 60: «نريد رياحًا قوية تساعدنا على التحرك وإذا حالفنا الحظ بهذه الرياح فسنحطم الرقم القياسي الحالي».

ويُذكر أن الرقم القياسي قد حُطم لأول مرة خلال 13 عاماً في موسم 2013، وحُطم مرة أخرى في العام الذي تلاه على يد قاربين من القوارب المشاركة في السباق. ويحمل دوج هاسل رئيس نادي دبي للإبحار الشراعي الرقم القياسي الحالي.

وتتضمن قرية السباق التي تستمر فعالياتها من 10 إلى 13 نوفمبر عددًا من الفعاليات مثل تجربة الإبحار وعرضًا لإرشادات السلامة وعرضا أخر للمراكب الشراعية وغيرها من الأنشطة المخصصة للأطفال، فضلاً عن وجود عربات للطعام.

وفي ظل الدخول المجاني ستكون هذه قرية مركزًا لأنشطة أشبال أكاديمية جيمز العالمية المشاركين في برنامج صحار التعليمي. والجدير بالذكر أن رعاة هذا السباق سيقدمون ورشًا تدريبية في مجالاتهم، إذ ستكون آخر هذه الورش الاثنين المقبل، وستقدمها جمارك دبي حول إدارة المرسى والصيد البحري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا