• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

ليلة رائعة قبل الجولة الأخيرة من السباق

«فريق أبوظبي» يحلق بلقب «فولفو المحيطات» في سماء لوريان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 12 يونيو 2015

«عزام»ضمن التتويج عند خطالنهاية بميناء جوتنبرجعادل خالد:حسم اللقب لن يمنعنامن الفوز بالمرحلة المقبلة

أبوظبي (الاتحاد)

حسم «فريق أبوظبي للمحيطات»، لقب سباق فولفو المحيطات في نسخته الـ 12 بحصوله على المركز الثالث بنهاية المرحلة الثامنة التي انطلقت من العاصمة البرتغالية لشبونة باتجاه مدينة لوريان الفرنسية، وضمن الفريق التتويج بلقب السباق في نهاية المرحلة التاسعة والأخيرة نحو مدينة جوتنبرج السويدية بغض النظر عن المركز الذي يحققه خلالها.وأثنى الربان إيان ووكر، الحائز على ميداليتين فضيتين أولمبيتين، على أداء جميع أعضاء الفريق من «فنيين وبحارة»، وقال: «لا يسعني حقيقية إلا أن أعبر عن مدى شكري لكل واحد من أعضاء الفريق، لقد كان الاختيار قائماً منذ البداية على استقطاب أفضل الكفاءات ودعمهم لأداء مهامهم على أكمل وجه، وأعتقد أن نجاحنا في ذلك هو ما أوصلنا إلى الإنجاز الذي حققناه اليوم».

وأضاف: «أنا متشوق جداً للقاء الناس في أبوظبي الذين أمدونا بالكثير من الدعم، وأعتقد أن الحماس على أشدّه هناك بعد هذه النتيجة».وكان فريق أبوظبي للمحيطات المدعوم من هيئة أبوظبي للثقافة والسياحة قد انطلق في المرحلة الثامنة متصدراً الترتيب العام بفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه، وكان فوزه مشروطاً بالتقدم على فريقي «برونيل» و«دونج فينج» بأكثر من مرتبة.وتعد المرحلة الثامنة الأقصر في مسار السباق، حيث يبلغ طولها 647 ميلاً بحرياً، ولكنها حملت الكثير من التحديات لبحارة الفريق الذين بلغوا حداً لم يستطيعوا معه النوم طوال الأيام الثلاثة والنصف التي استغرقتها المنافسة.وغادر الفريق لشبونة في المركز الخامس، ولكنه سرعان ما استعاد زمام المبادرة مع اعتماد الطاقم أسلوب المناورة في الإبحار خلال الليلة الأولى التي غلبت عليها الرياح الخفيفة.

وتقدّم «عزام» في اليوم التالي إلى المركز الثالث بعد اتخاذ القوارب مساراً قريباً من الساحل البرتغالي للاستفادة من قوة الرياح.

وتولى البحار تشوني بيرموديز من مدينة جاليسيا الإسبانية إعداد الخطط التكتيكية في اليوم الثاني، حيث التف «عزام» حول رأس «كيب فينيستير» وتوجه شرقاً على رأس مجموعة من القوارب التي خرجت عن مسار بقية الأسطول على طول الساحل الإسباني الشمالي أمام المدينة التي ينحدر منها بيرموديز بالقرب من لاكورونيا. وعندما تلاقت فرق الأسطول مجدداً وسط ظروف الرياح العاصفة والأمواج العاتية في خليج بسكاي، كان فريق أبوظبي للمحيطات لا يزال محافظاً على ترتيبه في المركز الثالث متقدماً بفارق ضئيل جداً عن فريقي «برونيل» و«دونج فينج»، ما جعل حالة القلق والتوتر على أشدها في آخر 150 ميلاً بحرياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا