• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اللجنة المنظمة تكثف تحضيراتها لضربة البداية

«ميدان» راعياً بلاتينياً لدورة ند الشبا الرياضية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

اعتمدت اللجنة المنظمة لدورة ند الشبا الرياضية، مؤسسة «ميدان» راعيا بلاتينيا لينضم إلى قائمة المؤسسات الراعية الوطنية للحدث الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، خلال الفترة من 2 إلى 21 رمضان، ويشهد في نسخته الثانية مشاركة واسعة وجوائز يزيد مجموع جوائزها المالية على 6 ملايين درهم.

وكانت اللجنة المنظمة قد عقدت عدة اجتماعات وواصلت تحضيراتها لوضع اللمسات الأخيرة تأهبا لانطلاق المنافسات، برئاسة أحمد جابر، فيما تحولت الصالة الرياضية بند الشبا إلى «خلية نحل» مع تواصل العمل على مدار الساعة.

وأكد أحمد جابر، رئيس اللجنة المنظمة، أن انضمام مؤسسة ميدان لقائمة الرعاة البلاتينيين، في الوقت الذي تم فيه الإعلان أيضا عن انضمام «السوق الحرة- دبي» و«مجموعة سعيد ومحمد النابودة» إلى القائمة الذهبية، يجسد حرص المؤسسات الوطنية الكبرى على رعاية ودعم الأحداث التي تقام على أرض الدولة، انطلاقاً من إدراكها التام لمسؤولياتها الاجتماعية تجاه أبناء الوطن، وسعيها الدائم للمساهمة في تحقيق غايات الدورة، بمنح الفرصة للشباب لاستثمار طاقاتهم وممارسة رياضاتهم المفضلة خلال الشهر المبارك، بما يعود عليهم بالفائدة ويساهم ببناء أجيال قوية على الصعيدين الذهني والبدين، قادرة على تحمل مسيرة التنمية المستدامة لدولتنا الغالية.

من جانبه، أكد سعيد الطاير، رئيس مجلس إدارة مؤسسة ميدان، أن دورة ند الشبا الرياضية ولدت كبيرة بفضل الرؤية الحكيمة وراء اطلاقها والأهداف التي تسعى لتحقيقها، وقال: «هذه الدورة الرياضية تقف على أرضية صلبة بفضل توجيهات ودعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وحرصه على توفير كل سبل النجاح لها، ولذلك فقد ولدت الدورة كبيرة وناجحة في جميع تفاصيلها».

وأضاف: «نحن في ميدان نتشرف بأن نكون داعمين ورعاة لهذه الدورة الرياضية الكبرى، وأن نساهم في تحقيق أهدافها واستمرارية نجاحها».

من ناحية أخرى، اطلعت اللجنة المنظمة على عملية التسجيل في مختلف المسابقات الرياضية، حيث تضم الدورة 6 ألعاب، وهي: كرة قدم الصالات، الكرة الطائرة، بادل تنس، الاسكواش، سباق الجري لمسافة 10 كلم وسباق الدراجات الهوائية لمسافة 70 كلم للكبار و20 كلم للصغار.

وقد أشادت اللجنة بالتفاعل الواسع من مختلف فئات المجتمع للمشاركة والاستفادة من الحدث، خصوصا سباقي الجري والدراجات الهوائية، اللذين يشهدان إقبالا لافتا، سواء من ناحية الاعداد أو الأسماء البارزة التي تحرص على التواجد في الدورة.

وكانت اللجنة المنظمة قد بدأت بتلقي طلبات المشاركة في سباقي الجري والدراجات الهوائية الذي يقام لمسافة 70 كلم، ويضم فئات الأندية للمواطنين، المواطنين الهواة، المقيمين والسيدات، فيما تم اطلاق فئة الصغار تحت 16 عاما، وذلك في إطار إشراك كافة أفراد العائلة في هذا الحدث الموجه بالمقام الأول للأسرة الإماراتية، وإلى عشاق هذه الرياضة والمتخصصين بها على كافة الأصعدة، فيما تبلغ مسافة سباق الجري 10 كلم، ويضم فئات: لاعبي الأندية المواطنين، المواطنين الهواة، المقيمين والسيدات. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا