• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قدمت لقاحات لـ 1.4 مليون طفل

حملة ناجحة ضد شلل الأطفال في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 26 يونيو 2014

تيك روت

غازي عنتاب، تركيا

على الرغم من الأخطار المحدقة، إلا أن حملة لمحاربة انتشار شلل الأطفال في المناطق السورية الخاضعة لسيطرة الثوار، كانت ناجحة على نحو مفاجئ، حيث تمكن المتطوعون من تطعيم نحو 1٫4 مليون طفل منذ بداية العام.

وكانت عودة ظهور شلل الأطفال في سوريا في أكتوبر، قد أثارت تخوفات منظمات الصحة التي كانت تخشى أن تساهم عوامل مثل المياه الملوثة وتعطل أنظمة الصرف الصحي وتنقل السكان إلى اتساع رقعة الوباء في المنطقة. ورداً على ذلك، سارع ائتلاف يضم منظمات غير ربحية إلى توظيف وإرسال آلاف المتطوعين إلى شمال البلاد المضطرب؛ حيث استفادوا من تعاون المقاتلين الثوار وتحدوا القصف والضربات الجوية للقيام بحملة التطعيم التي تستهدف الأطفال دون سن الخامسة. وقد قُتل أربعة متطوعين أثناء هذه العملية؛ غير أنه لم تسجل أي حالة مؤكدة لشلل الأطفال في سوريا منذ قرابة خمسة أشهر.

وقال عبد الرزاق درويش، وهو طبيب يعمل في مدينة حلب الواقعة في شمال سوريا: “إن تنفيذ الحملة ليس صعبا من الناحية الطبية، فالأمر يتعلق بإعطاء الطفل قطرتين من الدواء عبر الفم. ولكن الصعوبة تكمن بالأساس في حالة الحرب”. ومنذ تحديد أول حالة لشلل الأطفال في محافظة دير الزور الواقعة شمال شرق البلاد، تم تأكيد 35 حالة إضافية لهذا المرض المعدي في سوريا، وفق المبادرة العالمية لاستئصال شلل الأطفال. ولم تسجل أي حالة لهذا المرض في سوريا منذ 1999، وكان يُعتقد أن باكستان وأفغانستان ونيجيريا من بين المعاقل الأخيرة لهذا المرض.

ويقول تامر حسن، مدير فرع “الجمعية الطبية السورية الأميركية” في تركيا، وهي واحدة من المنظمات التي انخرطت في الحملة: “لقد أصيب الجميع بالصدمة”. وأصبح السؤال الملح هو: “ما الذي ينبغي فعله؟”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا